محنة أيام العبودية الحديثة تدمى قلوب الموفدين

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- أدمت قصة فتاة فى 17 من العمر من النيجر تم إسترقاقها قلوب الموفدين المشاركين فى المؤتمر العالمى ضد .
العنصرية وولدت مرياما وهى فتاة جميلة ومثيرة من الطوارق فى العبودية لأن أمها وجدتها كانتا من العبيد الذين .
يعملون للطوارق ذوى البشرة البيضاء وتوقفت مرياما لدى مخاطبتها الوفود فى مركز المؤتمرات عدة مرات وهى تصف المصاعب التى عانتها وهى طفلة والتحقير الذى قاسته وهى فتاة صغيرة مراهقة عندما تم بيعها بمبلغ 300 دولار أمريكى وتم أبلاغها أنها ستتزوج .
برجل فى نيجيريا وأدركت مارياما فى وقت لاحق أنه تم بيعها للعمل .
خادمة منزل وخادمة جنس لرجل لديه أربع زوجات ومع أن مارياما تمكنت من الهرب والإنفكاك من أغلال العبودية ما تزال أمها وجدتها تعملان كخادمات فى النيجر حيث يحتجز حوالى 20.
000 شخصا رغما عن إرادتهم.
0 وروى عدد من الضحايا من جميع أنحاء العالم الفظائع التى عانوا منها.
حيث منح "منتدى الأصوات الخاصة" وهو جزء من المؤتمر العالمى ضد العنصرية الفرصة لضحايا من عدة دول مثل الهند وغواتيمالا وجنوب إفريقيا الفرصة لوصف .
الإنتهاكات التى عانوا منها وقال ممثل للحملة الوطنية لحقوق الانسان فى الداليت أنه قبل بضعة أيام تم إحراق شاب هندى حيا لمحاولته تنظيم .
المواطنين لدى دخولهم المعابد فى قريته .
وأضاف أنه أحرق لمطالبته بأجور متساوية لشعب الداليت .
ولأنه طالب بالمساواة فى معاملة الأطفال .
وقال "أن هناك نظاما شنيعا للتمييز يسمى نظام الطوائف وأن هذا النظام منتشر فى كل منطقة جنوب آسيا وفى بعض دول غرب إفريقيا".
0 وأوضح بالقول "أنه يجب إتخاذ إجراءات لضمان أنهاء هذا النوع من التمييز".
0 وتساءل مواطن فلبينى عما إذا كانت هناك وسيلة لرفع التعليقات والمقترحات الهامة التى قدمت خلال مؤتمر العنصرية لعناية رؤساء الدول والحكومات من أجل أن يعمل العالم كله .
نحو مستقبل مشرق وناشد ممثل من المكسيك رؤساء الدول الذين يحضرون المؤتمرالتوقيع على المعاهدة الدولية بشأن العمال المهاجرين .
والمصادقة عليها وقال أن المطلوب مصادقة أربعة دول على الإتفاقية لكى تدخل حيز التنفيذ مضيفا أن المعاهدة يمكن أن تكون جزءا من .
النتائج العملية للمؤتمر

03 سبتمبر 2001 16:15:00




xhtml CSS