محمدو إسوفو يحث القوة النيجرية المتوجهة إلى مالي على "هزيمة قوى الشر"

نيامي-النيجر(بانا) - حث الرئيس النيجري محمدو إسوفو اليوم الثلاثاء الجنود النيجريين المتجهين إلى مالي على أداء مهمتهم بمهنية قائلا "إننا نذهب إلى حرب (...) قد فرضها علينا الإرهابيون وتجار المخدرات".

ودعا إسوفو الذي أدى زيارة للقوة النيجرية المؤلفة من 509 رجال في ولام (100 كلم شمال غرب نيامي) الجنود إلى دحر "قوى الشر والترويع" مؤكدا "أنها حرب ظالمة يعاني منها إخواننا في كيدال وغاو وتومبوكتو".

وتفضل النيجر التي يتولى قائد الأركان فيها الجنرال سيني غاربا منصب القائد المساعد للمهمة الدولية لدعم مالي (ميسما) الخيار العسكري للقضاء على الإرهاب وتجارة المخدرات في الشريط الساحلي الصحراوي.

وقال الرئيس إسوفو لجنوده "لقد جئت هنا هذا الصباح لتأكيد دعم وإعجاب الشعب أكمله بكم ولأجدد ثقتي في جميع الهرمية العسكرية" للجيش الوطني.

ودعا الرئيس النيجري هذه القوات إلى المشاركة بفعالية في جهود تحرير شمال مالي بقصد "تخليص هذا البلد الشقيق من قوى الشر والترويع والدفاع عن حرية مواطنيه المسلوبة".

-0- بانا/سا/س ج/22 يناير 2013

22 يناير 2013 23:11:03




xhtml CSS