محكمة "إكواس" تمهد الطريق لمشاركة حزب كومباوري في الانتخابات

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أبطلت المحكمة التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) التعديل الذي تم إدخاله على قانون الانتخابات البوركيني والذي يقصي بعض الأشخاص من المشاركة في العملية الانتخابية الجارية في البلاد.

ورأت المحكمة الإقليمية التي تتخذ من نيجيريا مقرا لها أن البروتوكول الصادر يوم 07 أبريل 2015 والمتعلق بتعديل قانون الانتخابات رقم 014 الذي صادقت عليه الجمعية الوطنية سنة 2001 يشكل خرقا للحقوق الإنسانية للمدعين.

وطلبت بالتالي من الدولة البوركينية إزالة كل العراقيل التي وضعها التعديل أمام المشاركة في الانتخابات على أن تتولى الدولة دفع كافة تكاليف التقاضي.

ولاحظت المحكمة كذلك أن اختصاصها يجيز لها النظر في هذه القضية.

يشار إلى أن القضية رفعتها سبعة أحزاب سياسية بوركينية بينها الحزب الحاكم سابقا "المؤتمر من أجل الديمقراطية والتقدم" الذي ينتمي إليه الرئيس السابق بليز كومباوري.

وكانت الأحزاب السياسية و13 شخصا قد التمسوا من المحكمة إصدار حكم ينص على أن التعديل الذي أقرته الحكومة الانتقالية التي تدير البلاد منذ سقوط نظام الرئيس السابق يشكل خرقا لدستور البلاد والمواثيق الإقليمية.

واستمعت مجموعة ضمت ثلاثة قضاة من المحكمة بقيادة يايو بوارو يوم 30 يونيو الماضي لحجج طرف الادعاء.

وأوضح محامي المدعين موسى كوليبالي أن التعديل يقصي موكليه من العملية الانتخابية ويجب إبطاله لتمكينهم من استعادة حقوقهم الدستورية في المشاركة في العملية الانتخابية.

لكن محاميي الحكومة البوركينية مامادو سافادوغو وغاي كام حثا محكمة "إكواس" على إعلان عدم مقبولية القضية مؤكدين عدم وجود أي انتهاك لحقوق الإنسان في هذه القضية.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 14 يوليو 2015




  

14 يوليو 2015 13:53:27




xhtml CSS