محكمة "إكواس" تطلب من الحكومة النيجيرية الإفراج عن مستشار أمني سابق

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أمرت محكمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) من الحكومة النيجيرية الإفراج فورا عن مستشار الأمن القومي سابقا العقيد محمدو سامبو داسوكي.

ويخضع داسوكي للاعتقال بلا محاكمة منذ ديسمبر 2015 .

واعتبرت المحكمة الإقليمية التابعة "لإكواس" والتي عقدت جلستها في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا أن اعتقال داسوكي يشكل خرقا للقوانين الوطنية والدولية حول حق المواطنين في الحرية.

وفرضت المحكمة في منطوقها الذي أصدره القاضي فرايداي شيجيوكي نكووي غرامة مالية قدرها 15 مليون نايرا على الحكومة النيجيرية كتعويضات للمستشار السابق للأمن القومي لقاء حرمانه من حريته وتجريده من ممتلكاته.

ورفضت المحكمة في جلستها التي دامت أكثر من ساعة مزاعم حيازة داسوكي لأسلحة نارية بصورة غير قانونية، وتورطه في جرائم اقتصادية.

وصرح القاضي نووكي أنه حتى في حالة ارتكاب جريمة، من المفترض احترام الإجراءات القانونية أثناء المحاكمة.

واعتبرت المحكمة أن تصرف الحكومة النيجيرية المتمثل في احتجاز المسؤول الأمني السابق بدون محاكمة عمل مستهجن لعدم ثبوت التهمة الموجهة إليه.

وأضاف نووكي أن الحكومة النيجيرية لم تحترم مبدأ دولة القانون، بتوقيف داسوكي من دون مذكرة اعتقال، عندما أفرجت عنه المحاكم المختصة بشكل قانوني بكفالة.

ووفقا لمحكمة "إكواس"، فقد كان من المفترض لأمر التوقيف أن يكون خطيا وتسليمه للمتهم، مضيفة أن الحكومة الاتحادية لم تتقيد بأي من هذه الإجراءات مع داسوكي الذي جردته قسرا من ممتلكاته في أبوجا وسوكوتو.

-0- بانا/م ن/ع ه/ 06 أكتوبر 2016

06 أكتوبر 2016 10:18:28




xhtml CSS