محكمة تقضي بعدم أحقية طليقة مانديلا في الحصول على منزله

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - تلقت ويني ماديكيزيلا مانديلا الجمعة ردا سلبيا على طلب منحها منزل الرئيس الأسبق نلسون مانديلا في كونو، حيث ووري الزعيم العالمي الثرى.

ورفضت محكمة الاستئناف العليا في بلومفونتاين استئناف ماديكيزيلا للحكم الصادر سنة 2016 عن المحكمة العلية في الكيب الشرقية والذي كان قد رفض طلب حصولها على هذا المنزل الريفي الشهير.

وزعمت طليقة مانديلا أن المنزل بني على أرض ممنوحة لها سنة 1989 ، غير أن مؤسسة يرأسها ماندلا حفيد مانديلا نفى مزاعمها.

يذكر أن ماديكيزيلا مانديلا ظلت زوجة لمانديلا على مدى 38 سنة، بما يشمل فترة الـ27 سنة التي أمضاها في السجن.

ورغم أنهما لم يزالا معا بعد انتخاب مانديلا رئيسا لجنوب إفريقيا في مايو 1994 ، إلا أنهما كانا قد انفصلا قبل ذلك بسنتين. وتم ترسيم طلاقهما يوم 19 مارس 1996 .

ولا تزال ماديكيزيلا تحظى بشعبية كبيرة بين محبيها الذين يعتبرونها "والدة للأمة"، لكنها تلقى الازدراء لدى البقية بعدما اكتشفت لجنة المصالحة والحقيقة الجنوب إفريقية أنها كانت متورطة شخصيا في قتل وتعذيب واختطاف العديد من الرجال والنساء والأطفال، ومسؤولة بصورة غير مباشرة عن عدد أكبر من مثل تلك الجرائم.

يشار إلى أن نلسون مانديلا توفي سنة 2013 بعد مرض عضال.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 20 يناير 2018

20 يناير 2018 11:24:46




xhtml CSS