محكمة الجنايات الدولية تحكم على جان بيير بيمبا بـ18 سنة من السجن لإدانته بجرائم ضد الإنسانية

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - حكمت محكمة الجنايات الدولية، اليوم الثلاثاء، على الكونغولي جان بيير بيمبا بـ18 سنة من السجن، لثبوت ارتكابه جرائم ضد الإنسانية، حسب بيان صادر عن هذه المحكمة الدولية.

ونطقت الغرفة الابتدائية في المحكمة بهذه العقوبة خلال جلسة علنية، تلت فيها القاضية سيلفيا ستينير، ملخص قرار المحكمة.

واعتبرت المحكمة أن جرائم القتل والنهب والاغتصاب كانت ذات خطورة بالغة مع ظروف مشددة تنطبق على عدد من هذه الجرائم التي ارتكبت بقسوة لا توصف. وأثبتت كذلك أن السلوك الإجرامي للمتهم كان على قدر كبير من الخطورة، وبالتالي فلا ينطبق عليه أي ظرف مخفف.

وفي 21 مارس الماضي، أعلنت المحكمة ثبوت التهم الموجهة لبيمبا بما لا يدع مجالا للشك، بصفته قائدا عسكريا وهي جريمتان ضد الإنسانية (قتل واغتصاب) وثلاث جرائم حرب (قتل واغتصاب ونهب)، ارتكبت في إفريقيا الوسطى ما بين أكتوبر 2002 ومارس 2003.

وتتكون الغرفة الابتدائية الثالثة من القاضية سيلفيا ستينير من البرازيل، رئيسة والقاضية جويس ألويش من كينيا والقاضية كونيكو أوزاكي من اليابان.

وسيُحتسب الزمن الذي لبثه المتهم على ذمة المحكمة منذ 24 مايو 2008، لاقتطاعه من مدته العقوبة.

ويحق للادعاء والدفاع أن يقدما استئنافا إن رأى أحدهما أو كلاهما أن العقوبة لا تتناسب مع الجرائم.

أما التعويضات للمتضررين، كما تنص عليها المادة 75 من قانون المحكمة، فستُدرس لاحقا.

وقد تم توقيف جان بيير بيمبا، رئيس حركة تحرير الكونغو في 24 مايو 2008 من طرف السلطات البلجيكية بموجب مذكرة اعتقال صادرة عن محكمة الجنايات الدولية.

-0- بانا/بال/س ج/21 يونيو 2016

21 يونيو 2016 19:50:24




xhtml CSS