محكمة إكواس تصدر حكمها في قضية القانون الانتخابي البوركيني الجديد يوم 13 يوليو

أبوجا-نيجيريا(بانا) - حددت محكمة العدل التابعة لإكواس، يوم 13 يوليو 2015 للنطق بالحكم في القضية التي رفعتها سبعة أحزاب سياسية من بوركينا فاسو للطعن في القانون الانتخابي الجديد الذي يقصي شخصيات سياسية من المشاركة في الانتخابات القادمة في البلاد، حسب ما أعلنت المحكمة، اليوم الثلاثاء.

وتطالب الأحزاب السبعة وعلى رأسها الحزب الحاكم سابقا المحكمة بإبطال بروتوكول 7 أبريل 2015 المعدل لقانون الانتخابات الصادر عن الجمعية الوطنية سنة 2001، باعتبار أنه ينتهك حقوق الإنسان.

وهكذا فإن هذه الأحزاب و13 من الشخصيات يطلبون من المحكمة الإقليمية أن تعلن التعديل الذي أجازته الحكومة الانتقالية القائمة منذ سقوط الرئيس السابق، إثر انتفاضة شعبية في أكتوبر الماضي، مخالفا لدستور البلاد والنصوص الأخرى لإكواس.

وقد استمعت لجنة من ثلاثة قضاة من المحكمة برئاسة القاضي يايا بوارو، يوم 30 يونيو،  إلى محامي المشتكين الذين ركزوا على أن التعديل يقصي شخصيات من هذه الاحزاب من العملية الانتخابية ويجب إلغاؤه لتمكينهم من استعادة حقوقهم الدستورية والمشاركة في الانتخابات.

غير أن محامي الحكومة البوركينية يحثون المحكمة على إعلان الدعوى غير مقبولة باعتبار أن هذه القضية ليس فيها انتهاك لحقوق الإنسان، واحتجوا كذلك بان المحكمة ليس لها اختصاص النظر في القوانين الانتخابية الوطنية.

-0- بانا/س غ/س ج/07 يوليو 2015

07 يوليو 2015 20:28:53




xhtml CSS