محاولة انقلابية تثير الارتباك بإفريقيا الوسطى

داكار-السنغال (بانا) -- ظل الوضع غير واضح معظم يوم الاثنين في بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى اثر ورود تقارير حول محاولة .
انقلابية ضد حكومة الرئيس انجي فليكس باتاسي و نقلت عدة تقارير اعلامية مختلفة عن بيان من الحكومة ان الجيش النظامي يسيطر على الوضع عقب "محاولة انقلابية فاشلة" و ذلك اثر انقطاع ارسال بث الاذاعة الرسمية بسبب تخريب جهاز ارسالها على ايدي الجنود المتمردين.
يذكر ان وسط العاصمة يشهد هدوء و يقع تحت سيطرة القوات الحكومية.
الا انه لم يكشف عن هوية .
مدبري الانقلاب كما لم يتم تاكيد قتل عدد من المهاجمين و شهدت الساعات الاولى من صباح الاثنين تبادلا مكثفا لاطلاق النار المتقطع حول القصر الرئاسي و قرب مطار بانغي و ذلك قبل محاصرة الجيش النظامي لوسط المدينة و نشر الدبابات لحماية القصر و بعض المباني العامة.
في غضون ذلك خلت الشوارع من المواطنين المذعورين كما خلت من مركبات المواصلات العامة بينما ظلت .
المدارس و المحلات التجارية مغلقة يذكر ان حكم باتاسي يتسم بالتقلب منذ عام 1993 عند توليه الحكم بإفريقيا الوسطى التي كانت مستعمرة فرنسية و البالغ عدد سكانها 3,5 مليون نسمة.
و نظم العاملون بالدولة عددا من الاضرابات بسبب عدم دفع مرتباتهم كما ان المتظاهرين في ديسمبر 2000 طالبوا باستقالة باتاسي.
و تعرضت أفريقيا الوسطى -التي لا تملك منفذا بحريا و تعد من افقر دول العالم على الرغم من غنائها بالماس- لعدد من المحاولات الانقلابية من قبل الجنود بسبب عدم دفع مرتباتهم في فترة التسعينات.
و كانت الامم المتحدة ارسلت بعثة من قوات حفظ السلام العام الماضي لتحل محل القوات .
الفرنسية التي ساعدت في استقرار الاوضاع عقب المحاولات الانقلابية و مما يزيد من مشاكلها استضافتها لاكثر من 8 الف لاجئا بسبب .
الحرب الاهلية بجمهورية الكونغو الديمقراطية

29 مايو 2001 15:38:00




xhtml CSS