محادثات بين الرئيس الكونغولي والسفير الفرنسي حول إفريقيا الوسطى

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعلنت الإذاعة العمومية للكونغو الجمعة في برازافيل أن الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو أجرى في مدينة أويو الواقعة على بعد أكثر من 400 كيلومترا إلى شمال العاصمة محادثات مع سفير فرنسا لدى الكونغو جون بيير فيدون تناولت الوضع السائد في إفريقيا الوسطى لاسيما الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها خلال أغسطس القادم.

وقال الدبلوماسي الفرنسي "أعتقد أنه من المهم جدا التقيد بالجدول الزمني حتى تكتمل المرحلة الانتقالية في الموعد المحدد".

وفي ما يخص الصعوبات التي تواجهها إفريقيا الوسطى لاسيما في الجانب المالي أعلن فيدون أنه سيتم ضمان الوسائل الضرورية لإجراء الاقتراع مؤكدا على المساعدة التي قدمها بعض فاعلي المجتمع الدولي والتي لاحظ أنه سيتم استكمالها. كما كشف أن الشيء نفسه ينطبق على ميزانية إفريقيا الوسطى.

كما بحث الرجلان منتدى بانغي الذي اتضح أنه مهم لعودة الأمور إلى طبيعها في هذا البلد. ولاحظ الدبلوماسي أن "المنتدى سيكون جامعا إلى أقصى حد ممكن".

وأعلن السفير الفرنسي عن مشاركة بلاده في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية التي ستستضيفها برازافيل يوم 16 مارس المقبل.

وأضاف فيدون "لقد تباحثنا حول الوضع في إفريقيا الوسطى ولقاء مجموعة الاتصال الدولية الذي سينعقد الإثنين المقبل في برازافيل والذي ستشارك فيه فرنسا بطبيعة الحال من خلال ممثل وزارة الخارجية الذي سيأتي من باريس".

ومن جهة أخرى تطرق الرئيس الكونغولي والسفير الفرنسي إلى مكافحة القرصنة البحرية في خليج غينيا.

وأعلن فيدون أنه "من المتوقع خلال أسابيع عقد اجتماع في بوانت نوار حول هذا الموضوع بين بلدان مجموعة الـ7 . وسنقوم بالإعداد له على نحو نشط مع الشركاء الكونغوليين بطبيعة الحال".

-0- بانا/م ب/ع ه/ 14 مارس 2015



14 مارس 2015 12:17:56




xhtml CSS