مجموعة من مجلس الشيوخ السابق يرفضون عقد قمة الاتحاد الإفريقي في نواكشوط

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - أعرب نحو 30 من أعضاء مجلس الشيوخ الموريتاني الملغى بموجب استفتاء مطعون فيه جرى يوم 5 أغسطس 2017، عن رفضهم التام لتنظيم القمة الإفريقية في نواكشوط (مطلع يوليو)، وذلك في بيان صادر اليوم الثلاثاء.

ويبرر هؤلاء الشيوخ السابقون الذين لا يعترفون بإلغاء غرفتهم، هذا الرفض بالسياق الاقتصادي للبلاد.

ودعوا إلى توجيه الموارد المخصصة لهذه القمة "إلى برامج اقتصادية تخفف من آثار الجفاف غير المسبوق الذي يهدد الموارد الحيوانية التي يعتمد عليها السكان في كسب عيشهم".

وتعرف موريتانيا بثروتها الحيوانية الكبيرة حيث تتوفر على 4ر3 مليون بقرة و1ر3 مليون راس من الإبل و23 مليون من المجترات الصغيرة.

وتشكل أنشطة التربية الحيوانية 28 في المائة من الناتج المحلي الخام، وفقا للإحصاءات الرسمية.

-0- بانا/س س/س ج/12 يونيو 2018

12 يونيو 2018 19:56:58




xhtml CSS