مجموعة من البيض الناميبيين تؤجل إعتذارها عن فظاعات العنصرية

ويندهوك-ناميبيا(بانا) -- أجلت مجموعة من الناميبيين البيض البارزين الذين كانوا يريدون الإعتذار عن الفظاعات والجرائم الأخرى التى أرتكبت ضد السود فى ظل النظام العنصرى .
إعتذارها الى تاريخ غير محدد يذكر أنه وفى ظل النظام العنصرى تحت سلطة الأقلية البيضاء فى جنوب إفريقيا كان ينظر للسود على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية ويلقون تعليما من الدرجة .
الثانية ورواتب أقل ومساكن فقيرة ومؤسسات صحية فقيرة كما تعرض السود الذين تم إقتلاعهم من مزارعهم لتمهيد الطريق للمزارعين البيض أيضا الى مجموعة من الفظاعات .
والمعاملة غير الإنسانية الأخرى وإنسحب الرئيس سام نجوما ومجتمع رجال الأعمال والإتحاد الوطنى الناميبى للعمال الذين كانوا يجب أن يخاطبوا إجتماع الصلاة من أجل المصالحة الوطنية فى .
الأول من مايو- إنسحبوا جميعا لأسباب غير محددة ويهدف إجتماع الصلاة الذى بادرت بالدعوة له منظمة التحول فى ناميبيا الى المصالحة بين الأعراق والثقافات ويسعى الى حلول سياسية لبعض التحديات الإجتماعية التى .
تواجه ناميبيا ويعتبر نائب وزير الزراعة والمياه والتنمية الريفية باول سميت وهو أيضا من المزارعين التجاريين المحرك الذى يقف وراء "إعتذار البيض".
0 وقال سميت إن الناميبيين "ما يزالون يعيشون فى الماضى لأنه لا يبدو أنهم مهتمون بخلق حلم بترك الماضى خلفهم ومواجهة المستقبل".
0 وبالرغم من أن الرئيس نجوما والشخصيات البارزة الأخرى سحبوا تأييدهم فى اللحظة الأخيرة فقد حضر حوالى 5000 من السود والبيض إجتماع الصلاة الذى أطلق عليه "التئام ارضنا" فى ملعب الإستقلال فى .
ويندهوك من جهة أخرى شارك حوالى 500 شخصا فقط إجتماع الإتحاد الوطنى للعمال الناميبيين الذى حضره الرئيس نجوما حيث .
فضل العديد من الأشخاص المشاركة فى إجتماع الصلاة وقدم الواعظ الأمريكى د.
بروس ويلكينسون خطبة مثيرة للمشاعر ناشد فيها الناميبيين على التسامح فيما يتعلق .
بجرائم العنصرية

02 مايو 2003 14:04:00




xhtml CSS