مجموعة مسلحة تهاجم عناصر الأمم المتحدة لحفظ السلام بإفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - ذكرت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) أن إحدى دوريات عناصرها لحفظ السلام تعرضت الثلاثاء لكمين خارج إيبي في محافظة واكا.

وأفادت "مينوسكا" في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الليلة الماضية في نيويورك أن أربعة من عناصرها جرحوا خلال تبادل إطلاق النار مع تحالف "الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى"، مشيرة إلى أن أحدهم أصيب بجروح بليغة.

ولاحظت البعثة أن منفذي الهجوم لاذوا بالفرار بعد الحادثة.

واعتبرت "مينوسما" أن فصيلين من ائتلاف "سيليكا" السابق، وهما "الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى"، و"الحركة من أجل الوحدة والسلام في إفريقيا الوسطى" يمثلان تهديدا للمدنيين، متوعدة برد عناصر الأمم المتحدة لحفظ السلام في حال اندلاع أي عنف.

وأشارت البعثة إلى أن عناصر حفظ السلام منعت صباح الثلاثاء جموعا معادية ضمت "الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى" من دخول مخيم للنازحين في إيبي الواقعة على بعد حوالي 70 ميلا عن مدينة بامباري.

وكشفت أن بعض أفراد تلك الجموع أطلقوا النار على عناصر حفظ السلام التي ردت عليهم وقتلت عددا من مقاتلي "الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى".

وجددت مينوسكا تصميمها على اللجوء إلى القوة لحماية المدنيين بما ينسجم مع تفويضها، داعية كافة التنظيمات المسلحة إلى وضع حد فوري للأعمال العدائية وتسوية أي خلاف باللجوء إلى الحوار في إطار المبادرة الإفريقية للسلام والمصالحة.

من جهة أخرى، غادر زعيم الحركة من أجل الوحدة والسلام" علي دراسا بامباري الثلاثاء، امتثالا لطلب من البعثة التي عززت تمركز عناصرها من الشرطة في المدينة لضمان السلام والأمن.

يذكر أن الاشتباكات بين ائتلاف "سيليكا" المتمرد ذي الأغلبية المسلمة وميليشيا "أونتي بالاكا" المكون بالدرجة الأولى من مسيحيين أدى سنة 2013 إلى نشوب صراع مدني في هذا البلد المقدر عدد سكانه بحوالي 5ر4 مليون نسمة.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 23 فبراير 2017

23 فبراير 2017 11:07:41




xhtml CSS