مجموعة ضغط تحذر من ظاهرة النخبة فى الصندوق العالمى لمكافحة الإيدز

داكار - السنغال(بانا) -- حذرت مجموعة ضغط مقرها واشنطن هى "أنصارإفريقيا" من خطورة تحويل الصندوق العالمى لمكافحة .
الإيدز الى مجموعة للنخبة تستفيد منه أقلية مختارة وإقترحت المجموعة فى وثيقة صدرت نهاية الاسبوع تحت عنوان "الصندوق العالمى لمكافحة الإيدز:هيكل مقترح" إقترحت أن الصندوق يجب أن تتم إدارته وفق برنامج يتسم بالإنفتاح و .
الشفافية والاخلاق ويمكن متابعته وقالت المنظمة أنه فى إطار الحرب ضد الايدز " لا يمكننا تحمل منظمة تستفيد منها مجموعة مختارة ولا تصل اليها سوى مجموعة من الخبراء الذين يحظون بالإمتياز وتستجيب لمجموعات الضغط .
ذات الاغراض الخاصة وأوضح كاتبا الوثيقة وهما شينوا أكوكوى عضو المجموعة ومالفين فووتى رئيس المجموعة وهو من العاملين من أجل إقامة خطة مارشال لمكافحة الإيدز فى إفريقيا! أوضحا أهمية إقامة الصندوق فى أسرع .
وقت وإقترحت مجموعة الضغط الموالية لإفريقيا هيئة أمناء للصندوق من 34 عضوا تمثل أعلى سلطة لإتخاذ القرار فى الصندوق وتتولى القيادة الاستراتيجية له.
كما إقترحت المجموعة أن يتم |إختيار .
أعضاء الهيئة من الدول المانحة والدول المستفيدة من المساعدة وقالت المجموعة "أن من مهام الهيئة الموافقة على برنامج طلبات المنح بعد دراستها بعناية و تعيين أمانة الصندوق و الاشراف .
على أنشطتها وأوضحت المجموعة "أن هيئة الأمناء ستضم رجالا ونساء مشهود لهم بالكفاءة والخبرة فى مجالات العمل العام والخاص وقضايا المجتمع المدنى والإدارة".
0 وإقترحت المجموعة أن يكون رئيس هيئة الأمناء من إحدى دول مجموعة الثمانية ونائب الرئيس من الدول المتلقية للمساعدات.
كما أوصت المجموعة بضم اللجان العاملة فى مجال التمويل والتدريب واللجان .
الفنية و اللوجيستية هيئة الأمناء وإقترحت المجموعة كذلك أن يكون رئيس لجنة التمويل ممثلا عن دول الجنوب فى حين تتولى اللجنة الفنية القضايا المهنية للإيدز .
والظروف الصحية الأخرى وإقترحت الوثيقة أن تعمل اللجنة اللوجستية فى مجال البنية التحتية ونقل الادوية والخدمات بينما تركز لجنة التدريب .
على برامج التدريب الطبى وتدريب المتطوعين وقضايا تعبئة المجتمع وقالت المجموعة إن هيئة الامناء ستقوم بإختبار قيادة فكرية .
للصندوق تعمل كمنتدى لبحث القضايا التى تواجه هذه المؤسسة وأضافت المجموعة بالقول "إننا نقترح 20 عضوا للقيادة الفكرية لمدة ثلاث سنوات غير قابلة للتجديد .
وإننا نشعر أن الصندوق لا يجب أن يصبح مكانا للصفوة من الخبراء".
0 وأوصت المجموعة بأن تمنح الفرصة للمهنيين الآخرين للمشاركة فى أنشطة الصندوق.
كما يجب أن تضم الهيئة الفكرية خبراء فى مجال الأدوية والصحة العامة والتنمية.
وأن تتكون الهيئة من 8 أعضاء من مجموعة الثمانية و8 أعضاء من الدول المتلقية للمساعدات و4 أعضاء .
يتم تعيينهم وفقا لمعايير خاصة وأوضحت المجموعة بالقول "إننا نقترح أن يكون رئيس الهيئة من دول الجنوب ونائبه من دول الشمال كما نقترح فترة خمس سنوات للموظفين التنفيذيين للصندوق قابلة للتجديد لفترة ثانية".
0 واوصت المجموعة بأن يكون المدير العام للصندوق خبيرا فى مجال الايدز والتنمية.
وأن التقديم للوظيفة يجب أن يأتى من الجنوب .
ويفضل أن يكون من إفريقيا حيث محور المرض وأوصوا بأن يكون نائب المدير العام الذى يدير الانشطة اليومية .
للصندوق من الشمال وإختتمت الوثيقة بالقول "أن قيادة الصندوق يجب أن تعمل مع فرق الامم المتحدة القطرية والحكومات المضيفة والمجتمع المدنى والقطاع الخاص لخلق قنوات تسليم لمقابلة إحتياجات السكان المستهدفين".
0

23 يوليو 2001 19:46:00




xhtml CSS