مجموعة جنوب افريقية ترفض الدعوة لاعتقال العرب فى افغانستان

جوهانسبورغ- جنوب افريقيا (بانا) --وصفت مجموعة جنوب افريقية لحقوق الانسان ب"العنصرية" الدعوة التى وجهها الزعيم الافغانى الجديد لاعتقال العرب فى افغانستان التى تتعرض حاليا .
لضربات جوية تقودها الولايات المتحدة وتقوم الولايات المتحدة بمعاقبة افغانستان لايوائها المتطرف السعودى اسامة بن لادن الذى تتهمه الولايات المتحدة بانه وراء الهجمات التى حدثت يوم 11 سبتمبر .
الماضى فى امريكا وادانت مؤسسة حقوق الانسان التى تتخذ من بريتوريا مقرا لها التصريح الاخير الذى اطلقه الاسبوع الماضى رئيس الوزراء الافغانى المؤقت الجديد حامد كارازى والذى دعا فيه الى اعتقال العرب فى افغانستان.
ووصفت المنظمة التصريح بانه "عنصرى".
0 ونقلت الصحف عن كارازى قوله انه "طلب من المواطنيين وليس القوات اعتقال اى عربى يعثرون عليه.
واضاف لا اعرف مكان اسامة واننا نبحث عنه وامامى الان خريطة وطلبت من القرويين حول قندهار البحث عنه وتوقيفه وتوقيف اى عربى يرونه".
0 وقالت مؤسسة حقوق الانسان ان تصريح كارازى يعتبر .
ضد السلام فى الاقليم المضطرب وقالت المؤسسة انها تدعم دعوة رئيس الوزراء المؤقت بتسليم الارهابيين الذين يتم القاء القبض عليهم الى "محكمة دولية".
0 لكن م.
ادام المتحدث باسم المؤسسة قال يوم امس الاثنين بمناسبة "اليوم العالمي لحقوق الانسان" ان الارهابيين الذين كانوا ينوون تسليم انفسهم اصبحوا مترددين بسبب الاحداث الاخيرة بعد الاعدامات التى لقيتها القوات المستسلمة مما يجعل دعوة رئيس الوزراء الجديد المؤقت بتسليم الارهابيين الى"محكمة عدل دولية" مجرد "مسخرة".
0

11 ديسمبر 2001 14:39:00




xhtml CSS