مجموعات الضغط تدعو الى العدل فى الديون التى سببتها العنصرية

لوساكا - زامبيا (بانا) -- دعت مجموعات من أوروبا و دول الجنوب الإفريقى للضغط من أجل الغاء الديون يوم الخميس الى الغاء الديون التى تكبدتها الدول المجاورة لجنوب إفريقيا خلال حربها ضد .
الحكومة العنصرية فى جنوب إفريقيا وقال المركز اليسوعي لبحوث اللاهوت فى لوساكا فى بيان له أن هذا الطلب سيقدم الى المؤتمر الدولى ضد العنصرية المقرر عقده .
فى ديربان بجنوب إفريقيا واصدرت المجموعات التى تقوم بحملة من أجل الغاء الديون التى تكبدتها دول الجنوب الإفريقى خلال حربها ضد النظام العنصرى بيانا يوم الأربعاء أوضح أن الدول التى شاركت فى النضال ضد التفرقة .
العنصرية ما تزال تدفع ثمنا باهظا عبر الديون التى لا يمكن تحملها وذكر التقرير أن زامبيا يمكن أن تكون قد تكبدت ديونا تبلغ حوالى 5,3 بليون دولار نتيجة لمشاركتها فى تحرير أنغولا .
وموزمبيق وزيمبابوى وناميبيا وجنوب إفريقيا ونتجت معظم هذه الديون عن التخريب الإقتصادى وتدمير البنيات التحتية الرئيسية بسبب الإعتداءات العسكرية المتكررة .
خاصة من جانب قوات الحكومة العنصرية وإضافة الى ذلك تكبدت هذه الدول "خسائر تجارية تقدر ببلايين الدولارات" بسبب العقوبات التى كانت مفروضة على النظام العنصرى فى جنوب إفريقيا والتى شكلت عقوبات مرتدة على هذه الدول بسبب الحاجة الى بناء طرق تجارية بديلة مثل الربط عن .
طريق سكك الحديدية عبر دار السلام البعيدة فى تنزانيا وقال البيان إن الديون الاخرى نجمت عن إستضافة آلاف اللاجئين إضافة الى نفقات الدفاع الإضافية التى إضطرت زامبيا .
الى المشاركة فيها وقدر التقرير أنه بالرغم من تأهل زامبيا لتخفيف الديون بموجب مبادرة المصرف الدولى وصندوق النقد الدولى لتخفيف ديون الدول الفقيرة الأكثر مديونية عام 1990 فان متوسط المبلغ الذى تدفعه زامبيا لتسديد الديون سيرتفع من 141,5 مليون دولار فى سنة 1998- 1999 الى 174 مليون دولار فى سنة 2001 -2005 .
0 وتجىء هذه الزيادة بسبب القرض البالغ 2ر2 بليون دولار الذى قدمه صندوق النقد الدولى لزامبيا سنة 1992-1993 لمساعدتها .
على تسديد الديون القديمة وقال كارتى موسامبا من منظمة اليوبيل 2000 وأحد الناشطين من أجل الغاء ديون زامبيا يوم الأربعاء "أن مواطنى زامبيا ناضلوا طويلا وبشدة من أجل إنهاء العنصرية.
والآن يجب أن يناضلوا من أجل حقوقهم الأساسية فى الصحة والتعليم فى الوقت الذى تعمل فيه حكومتهم على تسديد الديون التى تسببت فيها العنصرية".
0 ومن بين الناشطين لإعادة النظر فى الديون التى تكبدتها الدول خلال فترة العنصرية نيفيل جبريل من حركة اليوبيل بجنوب إفريقيا الذى نقل عنه قوله أنه سيكون من المؤسف للدائنين .
أن يتجاهلوا الفرصة لإيجاد التعويضات ومن المجموعات العاملة من أجل الغاء الديون منظمة العمل .
من أجل جنوب إفريقيا وسافر ممثلو مختلف هذه المنظمات الى ديربان حيث من المقرر أن يبدأ المؤتمر العالمى ضد العنصرية أعماله يوم غد .
الجمعة

30 أغسطس 2001 16:26:00




xhtml CSS