مجلس جامعة الدول العربية يرفض القرار الأمريكي بشأن مدينة القدس

القاهرة-مصر(بانا) -قرر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، في اجتماعه الطارئ ، الليلة الماضية، رفض قرار الولايات المتحدة الأمريكية الإعتراف بـ"القدس" عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها إليها، واعتباره قرارًا باطلاً، وخرقًا خطيرًا للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، والفتوى القانونية لمحكمة العدل الدولية في قضية الجدار العازل، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا القرار يقوض جهود تحقيق السلام، ويعمق التوتر ويفجر الغضب.

كما اعتبر المجلس في بيانه الختامي، أن التحول في سياسة الولايات المتحدة يُعدّ تطورا خطيرا يضعها في موقع الإنحياز، ويعزلها كوسيط في عملية السلام.

وأكد مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، التمسك بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي تؤكد رفض كافة الإجراءات الأحادية التى تستهدف تغيير الوضع القانوني القائم في"القدس"، لمحاولة فرض وضع جديد عليها.

من جهته، أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية"أحمد أبو الغيط"- خلال مؤتمر صحفي عقد فجر اليوم الأحد ،عقب اختتام الإجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب- إن العرب سيذهبون إلى مجلس الأمن، وبناء على رد الفعل الأمريكي في المجلس، وبعد شهر سيعود وزراء الخارجية العرب مرة أخرى إلى الإجتماع للتقييم.

من جانبه أشار وزير الخارجية الأردني" أيمن الصَّفَدي" إلى إمكانية عقد قمة عربية إذا اقتضت الحاجة، مؤكدا أن الأردن مستعد لاستضافتها باعتبارها الرئيس الحالي للقمة العربية.

يشار إلى أن ردود فعل غاضبة سُجلت خلال مظاهرات ومسيرات شعبية اجتاحت المدن والقرى الفلسطينية، وأغلب مناطق الوطن العربي وبلدان العالم الإسلامي منذ إعلان الرئيس الأمريكي قراره بشأن مدينة "القدس" المحتلة.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 10 ديسمبر2017

10 ديسمبر 2017 07:46:07




xhtml CSS