مجلس السلم والأمن يوجه إنذارا للمجلس العسكري الموريتاني

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- ذكر بيان حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منه اليوم الجمعة في أديس أبابا بأثيوبيا أن مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي قرر فرض عقوبات مستهدفة تشمل جميع الشخصيات المدنية والعسكرية التي تهدف أنشطتها للإبقاء على الوضع غير الدستوري في موريتانيا إذا لم تقم من الآن وحتى يوم 5 .
فبراير 2009 بإعادة النظام الدستوري إلى هذا البلد وأبلغ مجلس السلم والأمن الإفريقي أنه سيقوم أيضا بإخطار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأن يضفي .
طابعا دوليا على هذه الإجراءات وصدرت هذه القرارات في ختام إجتماع تشاوري حول الوضع في موريتانيا عقد يوم الأربعاء الماضي في أديس أبابا بمبادرة من رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون .
بينغ وحضرت اللقاء العديد من المنظمات مثل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمة الدولية للفرانكفونية والإتحاد الأوروبي .
والإتحاد الإفريقي وشارك في الإجتماع أيضا الأعضاء الأفارقة والأعضاء .
الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأوضح البيان أن المشاركين لاحظوا أنه "لم يتم إحراز أي تقدم نحو عودة النظام الدستوري على أساس عناصر الخروج من الأزمة المتفق عليها في الإجتماعات السابقة والمتمثلة في الإفراج غير المشروع عن الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله ومساهمته بإعتباره الرئيس في البحث عن حل ومشاركة كل الأطراف الفاعلة والإحترام الكامل للدستور الموريتاني".
0 ولاحظوا أيضا أن "جلسات الديمقراطية" التي جرت أيام 17 ديسمبر 2008 - 6 يناير 2009 لم تجمع كافة القوى السياسية الموريتانية وأن نتائجها لا تستجيب لإشتراطات المجتمع الدولي فيما يتعلق بعودة النظام .
الدستوري عبر عملية توفيقية وأعرب المشاركون أمام هذا الوضع عن قلقهم إزاء عمليات المضايقة التي يتعرض لها الرئيس سيدي محمد .
ولد الشيخ عبدالله وطلبوا من السلطات المتمخصة عن الإنقلاب العسكري الوفاء الكامل بالإلتزام الذي كانت قد إتخذته فيما يتعلق بالإفراج غير المشروط عن الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله وضمان أمنه والعدول عن أي عمل من شأنه .
عرقلة حريته في التنقل والتعبير وأكد مجلس السلم والأمن كذلك على المخاطر التي ينطوي عليها أي مسعى أحادي الجانب يستهدف إضفاء الشرعية على الإنقلاب العسكري.
كما جدد دعوته للسلطات المتمخضة عن الإنقلاب أن تضع مصلحة موريتانيا والبحث .
عن الوفاق فوق كل إعتبار

30 يناير 2009 14:55:00




xhtml CSS