مجلس السلم والأمن الإفريقي يطالب بتطبيق الاتفاقيات المبرمة في الكوت ديفوار

سرت-ليبيا(بانا) -- طالب مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي كل الموقعين علي إتفاق وإعلان بريتوريا وكل الأطراف الإيفوارية بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة "بنوايا حسنة ودون تأخير" وبالعمل جميعا على إزالة العوائق حتي يتم تنظيم الانتخابات في .
أكتوبر 2005 كما هو متوقع ويمكن تحقيق هذا العمل من خلال تبني إجراءات جديدة لتعزيز الإعلان المشترك لإنهاء الحرب الذي تم تبنيه في بريتوريا يوم 6 أبريل 2005 ومن خلال البدء الفعلي والفوري لنزع اسلحة وتسريح المليشيات الذي يجب أن يتم من الآن وحتي 20 أغسطس 2005 وكذلك من خلال تطبيق برنامج نزع الأسلحة والتسريح وإعادة الإدماج إضافة إلي قيام الجمعية الوطنية من الآن وحتي 15 يوليو القادم بتبني كل تعديلات القوانين السبعة المتعلقة .
بالعملية الجارية كما اقترحها الوسيط وأكد بيان لمجلس السلم والأمن تحصلت وكالة بانا اليوم الثلاثاء في سرت (وسط ليبيا) على نسخة منه على ضرورة إلتزام كل الأطراف الإيفوارية بدستور البلاد في .
إطار الجهود الشاملة التي تهدف تكملة عملية السلام وأعلن البيان دعمه لحكومة المصالحة الوطنية مؤكدا من جديد على ضرورة ضمان العمل الفعلي للحكومة وضرورة تشجيع تلاحم أكبر بين أعضائها من أجل تمكينها .
من القيام بمسؤولياتها وفقا لإتفاق ليناس- ماركوسيس ووجه المجلس كذلك نداء للأطراف الإيفوارية لكي تتعاون بالكامل مع عملية الأمم المتحدة في الكوت ديفوار (أونوسي) لتمكينها من القيام بتفويضها بصورة فعلية والتوصل إلي تكملة سريعة لعملية .
السلام في هذا البلد ومن جهة أخرى أدان مجلس السلم والأمن أحداث القتل التي جرت مؤخرا في ديكوى غرب البلاد والح على الأطراف الإيفوارية لعمل كل ما في وسعها لتجنب تكرارها وأكد تصميمه -بناء على توصية من الوسيط- على فرض عقوبات ضد الأطراف التي تعرقل عملية السلام ولا تفي بالتعهدات .
التي تم إتخاذها في إطار إتفاق بريتوريا كما أشاد المجلس بالرئيس الجنوب إفريقي ثابو مبيكي لجهود الوساطة الحثيثة التي قام بها ودعاه إلي .
مواصلة جهوده من أجل تسهيل تكملة عملية السلام

05 يوليو 2005 20:46:00




xhtml CSS