مجلس الأمن يمدد مهمة بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال الى غاية 31

نيويورك (بانا) - تبنى مجلس الأمن الدولي، امس الأربعاء، قرارا يقضي بتمديد مهمة بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال "أميصوم" الى غاية 31 ماي 2018 معتبرا أن الاستقرار في هذا البلد يكتسي أهمية كبرى لاستتباب الأمن في منطقة القرن الافريقي.

وحدد قرار مجلس الامن الذي تم اعتماده بالاجماع، جملة أهداف تتعلق أساسا ب"إتاحة نقل المسؤوليات الأمنية من البعثة إلى قوات الأمن الصومالية، والحد من التهديد الذي تشكله حركة الشباب، وغيرها من جماعات المعارضة المسلحة، والمساعدة على توفير الشروط الامنية الملائمة لإطلاق مسلسل سياسي، والمصالحة والسلم بالصومال".

كما نص القرار على إجراء "تخفيض إضافي لأفراد البعثة النظاميين ليبلغ 20 ألف 626 فردا، بحلول 30 أكتوبر 2018، ما لم يقرر مجلس الأمن تسريع وتيرة تخفيض عدد الأفراد مع مراعاة قدرة رجال الأمن الصوماليين المتاحة حتى ذلك الحين".

واعتبر ممثل المملكة المتحدة الذي صاغت بلاده مشروع القرار، أن الامر يتعلق "بتحول حقيقي في مهمة البعثة بالصومال".

وحث القرار الأمين العام للأمم المتحدة على مواصلة تقديم الدعم اللوجستي للبعثة ول 700 من أفرادها المدنيين و أزيد من 10 الاف عنصر من الجيش الوطني للصومال الذي يشارك في عمليات مشتركة مع البعثة.

ووفقا للقرار، فإن الهدف البعيد المدى بالنسبة للصومال يتمثل في "تحمل القوات المسلحة الصومالية كامل المسؤولية في المجال الامني"، مؤكدا أن بعثة الاتحاد الافريقي "تظل أساسية لحفظ الامن خلال الفترة الانتقالية".

-0- بانا/ع ط/ 31 اغسطس 2017

31 أغسطس 2017 07:06:34




xhtml CSS