مجلس الأمن يرسل وفدا إلى إفريقيا الوسطى لتقييم التقدم المنجز

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - وصل وفد من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الأربعاء إلى إفريقيا الوسطى للوقوف على التقدم المنجز في مجال استتباب الاستقرار في البلاد وتقييم الأشهر الأولى لعملية بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام المستحدثة العام الماضي.

وأفاد بيان نشرته الأمم المتحدة في نيويورك أن الوفد الذي يقوده السفير الفرنسي فرانسو ديلاتر اجتمع مع السلطات الانتقالية لإفريقيا الوسطى وفي مقدمتها الرئيسة الانتقالية كاثرين سامبا بانزا إلى جانب ممثلي المجتمع المدني والسلك الدبلوماسي.

ولاحظ البيان أن أعضاء المجلس التقوا كذلك خلال الزيارة مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) التي تم نشرها خلال سبتمبر الماضي.

وتتمثل مهمة "مينوسكا" الرئيسية في حماية المدنيين وتسهيل العملية السياسية بما يشمل تنفيذ بنود اتفاق وقف الأعمال الحربية.

وأدى ما يزيد عن سنتين من الحرب الأهلية والعنف الطائفي إلى نزوح آلاف السكان في إفريقيا الوسطى.

وتفيد بيانات الأمم المتحدة أن قرابة 440 ألف شخص ما يزالون نازحين في بلادهم بينما عبر حوالي 190 ألف شخص آخرين الحدود بحثا عن ملاذ آمن.

وفي نفس الوقت يبقى أكثر من 36 ألف شخص عالقين في مختلف أنحاء البلاد على أمل اللجوء إلى بلدان مجاورة.

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام هيرفي لادسو قد حذر خلال ديسمبر الماضي من احتمال تفجر الوضع في إفريقيا الوسطى على خلفية استمرار اشتباكات عنيفة بين ائتلاف "سيليكا" ذي الأغلبية المسلمة وميليشيا "أونتي بالاكا" ذات الأغلبية المسيحية.

كما سيتوجه وفد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة هذا الأسبوع إلى العاصمتين الأثيوبية أديس أبابا والبورندية بوجمبورا.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 12 مارس 2015

12 مارس 2015 11:07:53




xhtml CSS