مجلس الأمن يدين مقتل أحد أفراد قوات حفظ السلام في إفريقيا الوسطى

نيويورك (بانا) - أدان مجلس الأمن أمس الثلاثاء مقتل أحد أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقتل مسلحون مجهولون جنديا سنغاليا تابعا لقوات حفظ السلام في مدينة بانجي عاصمة جمهورية إفريقيا الوسطىا.

وذكر المجلس في بيان أن أعضاءه أدانوا بأشد العبارات جميع الهجمات والاستفزازات التي تنفذها جماعات مسلحة ضد بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وأضاف البيان أن أعضاء المجلس أعربوا عن خالص مواساتهم وتعاطفهم مع أسرة الضحية ومع  حكومة السنغال وبعثة مينوسكا.

كما دعا أعضاء المجلس حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى إلى التحقيق سريعا في هذا الهجوم وتقديم مرتكبيه للعدالة.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الاثنين حادث القتل هذا قائلا إن الهجمات التي ترتكب ضد من يعملون من أجل إحلال السلام والأمن في جمهورية إفريقيا الوسطى "غير مقبولة".

يذكر أن 20 على الأقل من موظفى الأمم المتحدة من بينهم جنود لقوا مصرعهم منذ أن قام مجلس الأمن بتشكيل بعثة مينوسكا في إبريل 2014.

-0- بانا/ع ط/ 29 يونيو 2016

29 يونيو 2016 11:29:39




xhtml CSS