مجلس الأمن الدولي يمدد تفويض "مينوسكا" حتى 2017

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الثلاثاء تفويض بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) إلى غاية 15 نوفمبر 2017 ، مع الإبقاء على السقف المسموح به في 10750 عنصرا، ومنح البعثة الوقت اللازم لتقييم عملية ما بعد الانتقال السياسي في البلاد.

وأفاد بيان للأمم المتحدة أن مجلس الأمن المكون من 15 عضوا دعا من خلال هذا القرار الذي تبناه بالإجماع سلطات إفريقيا الوسطى إلى تنفيذ مصالحة أصيلة وشاملة، حاثا إياها على التصدي لتواجد ونشاط المجموعات المسلحة، عبر تنفيذ استراتيجية شاملة تعطي الأولوية للحوار، والتطبيق العاجل لبرنامج شامل لنزع السلاح والتسريح ورد الاعتبار وإعادة الإدماج، وإصلاح قطاع الأمن.

وطلب القرار كذلك من السلطات اتخاذ اجراءات ملموسة لتعزيز مؤسسات العدالة، ومكافحة الإفلات من العقاب، وتفعيل المحكمة الجنائية الخاصة سريعا.

وحثها أيضا على مواصلة جهودها لبسط السلطة الفعلية للدولة عبر كامل الأراضي الوطنية، بما في ذلك عبر إعادة نشر الإدارة في المقاطعات، وضمان التسديد المنتظم لمرتبات الموظفين وأفراد قوات الأمن.

وذكر البيان أن المجلس اعتبر في إطار هذه الدعوات أن تفويض "مينوسكا" سيشمل مهام رئيسية مثل حماية المدنيين عبر "تبني موقف قوي ودينامي ومرن"، والارتقاء بحماية حقوق الإنسان، وتهيئة مناخ آمن لضمان تقديم كامل وفوري وآمن وبلا عراقيل للمساعدات الإنسانية.

وتابع البيان أن المجلس قرر أن تشمل المهام الرئيسية للبعثة دعم المصالحة وعمليات الاستقرار السياسي، وبسط سلطة الدولة، وإصلاح قطاع الأمن، وبرامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.

وعلى الصعيد السياسي، أعرب المجلس عن دعمه لرئيس إفريقيا الوسطى فوستين أرشانج تواديرا، ورحب بتشكيل الحكومة، حاثا السلطات على تنفيذ مصالحة أصيلة وشاملة، من خلال معالجة التظلمات عبر كامل الأراضي الوطنية.

وفي معرض تذكيره بالدور المحوري للمجتمع المدني في ضمان أن يعالج الحل السياسي أسباب النزاع من جذورها في البلاد، أبرز المجلس أهمية احترام الدستور من أجل ضمان استقرار البلاد وتنميتها على المدى البعيد.

وطلب المجلس من الأمين العام للأمم المتحدة إطلاعه بانتظام على الوضع في إفريقيا الوسطى، وتطبيق تفويض "مينوسكا"، ورفع تقرير إلى المجلس بحلول 01 أكتوبر 2016 ، ثم بعد ذلك كل أربعة أشهر.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 27 يوليو 2016










27 يوليو 2016 12:40:20




xhtml CSS