مجسم لزنزانة مانديلا يجوب مدارس جنوب إفريقيا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - سيجوب مجسم لزنزانة نلسون مانديلا الشهيرة في سجن جزيرة روبن مدارس جنوب إفريقيا، لتمكين الطلبة من الاطلاع على الظروف المروعة التي كابدها الزعيم العالمي السابق داخل السجن.

معلوم أن نلسون مانديلا الذي كان أول رئيس منتخب بصورة ديمقراطية في جنوب إفريقيا أمضى 18 عاما من فترة محكوميته داخل زنزانة ضيقة، مع حصيرة على الأرض، ونافذة مطلة على ساحة يقوم فيها السجناء بتفتيت الصخور.

ورغم تلك المعاناة، فقد استطاع مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام مواصلة دراسته والحصول على شهادة جامعية.

واكتسبت جزيرة روبن المطلة على كيب تاون وجبل الطاولة اسمها من حيوانات الفقمة التي تغص بها سواحلها (روبن هو الإسم الهولندي للفقمة). وكانت الجزيرة مستعملة كسجن وموطن لمرضى الجذام على مدى 300 سنة، قبل أن تصبح اليوم وجهة سياحية تحظى بشعبية كبيرة.

وشهدت مراسم الكشف عن مجسم الزنزانة في ميتشالز بلاين خارج كيب تاون حضور صديق مانديلا المناضل أحمد كاثرادا الذي أمضى هو الآخر 18 عاما رهن الاعتقال في ذلك السجن الشهير.

وأعرب أندرو ملانجيني الذي قضى أيضا 26 عاما داخل نفس السجن قبل أن يصبح اليوم عضوا في البرلمان عن أمله في مساهمة هذه المبادرة في جعل شباب اليوم يدركون "بأننا لم نُمنح الحرية على طبق من فضة".

من جانبه، أعلن وزير الداخلية مالوسي جيغابا أن مجسم الزنزانة سيجوب المدارس عبر البلاد لمساعدة الطلبة على "رسم مستقبل أفضل من مستقبلنا".

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 28 سبتمبر 2016



28 september 2016 12:02:13




xhtml CSS