مبعوث أممي:المجموعات المسلحة بليبيا تواصل ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان

طرابلس-ليبيا(بانا) حذر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا"غسان سلامة" في إحاطته مجلس الأمن الدولي عبر دائرة تلفزيونية من العاصمة الليبية"طرابلس" اليوم الأربعاء، من أن تنظيمي "داعش" و"القاعدة" لا يزالان موجودين في ليبيا، مشيرا إلى أنهما شنّا هجمات في الآونة الأخيرة.

وذكر"سلامة" أن "المجموعات المسلحة بما في ذلك تلك المدمجة في هيكلية الدولة تواصل العمل خارج نطاق القانون وترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان"، حسب ما نقلت عنه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

كما وصف المبعوث الأممي، في الإحاطة التي قدمها لأول مرة من العاصمة الليبية طرابلس، المؤسسات الليبية الحالية بأنها"ترتكز على شرعية سطحية وتفويضات ركيكة أو منقسمة إلى أجسام متناسفة، معتبرا أنه"من أجل القيادة وتوحيد الصف وإتخاذ قرارات صعبة، يجب أن تكون الحكومة آتية من الشعب".

وشدد على أنّ"العمل من أجل إجراء إنتخابات عادلة وحرة ونزيهة قبل نهاية هذه السنة هو في قمة أولويات الأمم المتحدة"، معتبرا أنه  "من المهم جداً قبل إجراء هذه الإنتخابات أن نكون متأكدين أنها سوف تكون شاملة وأن نتائجها سوف تقبل من الجميع".

وقال المبعوث الأممي:أنا فخور بإعلان أننا عدنا بالفعل إلى البلاد كي تتمكن الأمم المتحدة من تقديم دعم أفضل لليبيا، ونحن هنا من أجل ليبيا بأسرها، وليس لمنطقة أو مدينة واحدة، وبالتالي نبحث الآن إعادة افتتاح مكتبنا في بنغازي، بمجرد سماح الظروف، ونسعى أيضا إلى إعادة فتح مكتبنا في الجنوب.

وكانت البعثة قد اضطرت إلى مغادرة ليبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، وتولت إدارة أنشطتها من تونس بشكل رئيسي.

-0- بانا/ي ي/ع د/21 مارس 2018

21 مارس 2018 19:21:58




xhtml CSS