مبعوثا الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة يقيمان تمويل "أميصوم"

مقديشو-الصومال(بانا) - شدد مبعوثا الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة على أهمية النقل التدريجي للمسؤوليات الأمنية من بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم) إلى قوات الأمن الصومالية، دون التسبب في تعطيل التقدم المنجز حتى الآن في تأمين البلاد.

وعبر مبعوثا الاتحاد الإفريقي رمطان لعمامرة والأمم المتحدة جون ماري غيهينو عن هذا الرأي خلال الزيارة التي قاما بها الأحد إلى مقديشو لبحث التمويل المستدام لعمليات السلام في هذا البلد الواقع بمنطقة القرن الإفريقي، باعتبارهما مبعوثين خاصين حول المشاورات المتعلقة بتمويل "أميصوم".

وأكد غيهينو أنه "من المهم جدا أن يحدث انتقال تدريجي من أميصوم إلى السلطات الصومالية على نحو لا يعرض كل الجهود المبذولة حتى الآن للخطر".

وأشاد غيهينو بتعدد الفاعلين الذين يدعمون برامج الأمن والسلام في الصومال، مبرزا أهميتهم لتحقيق سلام مستدام في البلاد.

ولاحظ أن "التنسيق بين جميع هؤلاء الفاعلين سيكون في المرحلة المقبلة أهم من أي وقت مضى. وهذه بالطبع مسألة حساسة جدا".

واجتمع المبعوثان الخاصان مع الرئيس الصومالي محمد عبدالله فارماجو ورئيس الوزراء حسن علي خير وممثلي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة الخاصين في الصومال فرانسيسكو كايتانو ماديرا ومايكل كيتينغ على التوالي، وسفراء البلدان المساهمة بوحدات في "أميصوم" المعتمدين لدى الصومال، ومع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي.

وأفاد بيان أصدرته "أميصوم" الإثنين أن المحادثات مع هذه الأطراف ركزت على استكمال انتقال سلس للمسؤوليات الأمنية من "أميصوم" إلى قوات الأمن الصومالية.

ودخلت هذه الزيارة التقييمية للصومال في إطار المشاورات الجارية حول عمليات دعم السلام التي يقودها الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لصالح "أميصوم".

من جانبه، أعرب الممثل الخاص للاتحاد الإفريي لدى الصومال فرانسيسكو كايتانو ماديرا عن قلقه حيال عدم توفر تمويل قابل للتوقع لصالح "أميصوم"، ما قد تترتب عليه انعكاسات بعيدة المدى في الصومال.

وقال ماديرا "لم يعد الأمر مسألة صدقة، فدعم الجيش الوطني الصومالي أو أميصوم ليس صدقة على الإطلاق. إن نجاح الأمن في الصومال بكل جوانبه نجاح لكل شيء، بما يشمل الشركات الدولية".

وفي ما يتعلق باستكمال تقييمهما، سيرفع المبعوثات تقريرا يسمح لمفوضية الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة باتخاذ قرارات حول مستوى تمويل "أميصوم" وتزويدها بالدعم اللوجستي.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 02 أبريل 2018

03 أبريل 2018 11:26:16




xhtml CSS