مبعوثا الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة يزوران السودان

أكرا-غانا(بانا) --ذكر بيان أصدره المركز الإعلامي للأمم المتحدة فى أكرا أن مبعوثي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي اللذين يقودان الجهود الدولية لحل الصراع الذي استمر خمس سنوات فى دارفور بدآ زيارة للسودان تستغرق أربعة أيام لإجراء مشاورات مع الحركات المتمردة التى لم توقع علي اتفاقيات السلام السابقة .
فى الإقليم وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ماري أوكابي فى تصريح للصحفيين أمس الأول إن الهدف من المشاورات التى يشترك فيها يان ألياسون مبعوث الأمم المتحدة وسالم أحمد سالم مبعوث الاتحاد الأفريقي هو إطلاع الأطراف حول المباحثات غير الرسمية التى عقدت فى جنيف الشهر الماضي مع الشركاء الإقليميين والدوليين فى عملية السلام والسعي لمعرفة أرائهم لدفع مسار .
عملية السلام إلى الأمام وأضافت أوكابي أن المشاورات ستركز بصفة رئيسية علي الحاجة لتحسين الوضع الأمني فى ربوع دارفور الذى لا يوثر علي العمليات الإنسانية فقط بل أيضا علي عمل القوات المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ .
السلام (يوناميد) وعلي العملية السياسية كذلك يذكر أن زيارة الياسون وسالم تأتي بعد أسبوع واحد من المشاورات التى أجراها المبعوثان فى العاصمة السودانية الخرطوم وجوبا عاصمة حكومة جنوب السودان التى شكلها الجيش الشعبي لتحرير السودان (المتمردون السابقون الذى قادوا حربا أهلية لفصل الجنوب عن الشمال والتى إنتهت فى عام 2005) ومع حركات دارفور (الجبهة المتحدة للمقاومة).
0 ويدعو الياسون وسالم بإستمرار الأطراف المشاركة فى صراع دارفور إلي إنهاء العنف والإستعداد للمحادثات .
الجوهرية لإحلال السلام الدائم فى الإقليم ويقول المبعوثان إن الأطراف لا يمكنها القتال والاستعداد للمحادثات فى وقت واحد ويؤكدان أن تخفيض أعمال العنف يعتبر أمرا حيويا لتحقيق تقدم علي .
الجبهة السياسية

16 أبريل 2008 11:22:00




xhtml CSS