مبارك: إفريقيا في حاجة إلى حوار بناء وصريح

شرم الشيخ-مصر(بانا) -- قال الرئيس المصري حسنى مبارك في إفتتاح الدورة الحادية عشرة لقمة الإتحاد الأفريقي إن إفريقيا هي أكثر المناطق تأثرا بأزمة الغذاء العالمية الحالية وهى الأكثر تضررا من الآثار السلبية .
لتغير المناخ والجفاف والتصحر وأضاف أن أفريقيا في حاجة إلى حوار صريح وبناء حول مشكلة الأمن الغذائي وتحديات تغير المناخ والطاقة الحيوية يتناول أبعاد هذه الأزمة في إطار إستراتيجية عالمية شاملة.
ودعا القمة في هذا الخصوص لبلورة موقف إفريقي مشترك من هذه الأزمة يحمل صوت القارة وشعوبها للعالم ويضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته في .
إحتواء الوضع الراهن المنذر بالخطر ويرى الرئيس المصري إن النزاعات تمثل التحدي الأكبر الذى يواجه القارة الفريقية في المرحلة الراهنة.
ولاحظ أنه بالرغم من تراجع النزاعات عما كان عليه الوضع في التسعينات إلا أنه أشار إلى وجود صراعات تبعث عن القلق وخص بالذكر ما يحدث في دارفور وبين السودان وتشاد وبين أرتريا وجيبوتي والوضع .
الراهن في الصومال وقال إن قضايا النزاعات في أفريقيا تمثل نحو 60 في المائة من جدول أعمال مجلس الأمن الدولي وجدد في الخصوص دعوة بلاده لتنسيق الجهود بين الإتحاد الأفريقي والمنظمة الدولية للتعامل مع بؤر التوتر والنزاع في .
القارة ودعا الرئيس مبارك على صعيد آخر الزعماء الأفارقة لإيلاء أولوية خاصة للتحدى الذى تمثله ظاهرة الإتجار في البشر وأعاد إلى الذهان خطة عمل واغادوغو 2006 التى إعتمدها الإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي لمكافحة الإتجار في البشر ليؤكد على ضرورة تطوير هذه هذه .
الخطة إلى خطة عالمية تتصدى لهذه الظاهرة ويرى الرئيس مبارك أن القارة تسير على الطريق الصحيح لدعم التكامل الأفريقي وإستكمال البناء المؤسسى للوحدة الأفريقية وأكد في هذا الخصوص إيمان .
بلاده بمستقبل القارة في وحدتها ومعلوم أن قضايا الأمن والسلم وإحتواء النزاعات التي تشهدها القارة وقضايا التنمية والصعوبات التي تصادفها تشكل أهم المواضيع المطروحة على جدول أعمال هذه القمة التى تعقد تحت شعار "تحقيق .
الأهداف الألفية للتنمية في مجال المياه والصرف الصحي"0

30 يونيو 2008 15:06:00




xhtml CSS