مبادرة "إكواس" حول المساواة بين الجنسين محل إشادة

دكار-السنغال(بانا) - ذكرت مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الأربعاء أن وزيرة شؤون المرأة والأسرة وحماية الأطفال السنغالية مرياما سار أشادت بالمفوضية نظرا لمبادراتها الرامية إلى الارتقاء بالمساواة بين الجنسين والتنمية المستدامة في الإقليم.

وأفاد البيان أن سار حيت تلك المبادرات في كلمة لها الإثنين لدى افتتاح اجتماع إقليمي للخبراء حول المساواة بين الجنسين في العاصمة السنغالية دكار.

وصرحت الوزيرة أن برنامج أنشطة المفوضية حول المساواة بين الجنسين يهدف إلى تزويد مواطني الإقليم -رجالا ونساء- بفرصة الاستفادة من الأمن البشري والتنمية.

وأوضحت سار أن "هذا الإجراء يكرس مرحلة جديدة من الخطوات الأساسية الكبيرة ويؤسس لمقاربات مبتكرة باتجاه المستقبل الذي تصبو إليه النساء والفتيات في غرب إفريقيا" مؤكدة أن احترام حقوق الإنسان والارتقاء بالمساواة بين الجنسين من مبادئ "إكواس" الأساسية لبناء مجتمع أكثر عدلا.

وتابعت أن المبدأ الذي يحكم الحياة والنشاط اليوميين للمؤسسات يقوم على اجتثاث الفقر كأساس لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية الإقليمية والسلام والأمن.

ومن جانبها أرجعت فاطماتا ديا سو مفوضة "إكواس" للشؤون الاجتماعية والمرأة الفضل في التقدم المنجز خلال السنوات العشر الماضية في مجال المساواة بين الجنسين إلى تبني القادة الأفارقة لعدة بروتوكولات واتفاقيات دولية ومصادقتهم عليها وكذلك إلى السياسة الإقليمية حول القضايا المرتبطة بالمساواة بين الجنسين التي طورتها "إكواس" وتبنتها الدول الأعضاء.

ولاحظت ديا سو أنه رغم تمتع كل الدول الأعضاء بآليات وسياسات للارتقاء بالمساواة بين الجنسين إلا أن الكثير من الجهد ما يزال مطلوبا لتحويل مختلف فرص التنمية المستدامة إلى واقع ملموس.

ومن جهتها أكدت ممثلة وزيرة شؤون المرأة الغانية كايت بوب ميليار التي تتولى بلادها الرئاسة الحالية لمؤتمر "إكواس" التزام غانا بالعمل على تكريس المساواة بين الجنسين في الإقليم واجتثاث فيروس إيبولا.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 14 يناير 2015

14 يناير 2015 14:35:55




xhtml CSS