مبادرة تونسية لوضع حدّ لغياب الجامعة العربية عن الملف الليبي

القاهرة-مصر(بانا) -تقدّمت تونس خلال ترأسها الدورة العادية 146 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بالقاهرة،أمس الخميس، بمبادرة لوضع حدّ لغياب الجامعة العربية عن الملف الليبي، واستعادة دورها وتفعيله للمساعدة في تجاوز الوضع الراهن وتشجيع الأطراف الليبية على حلّ الخلافات القائمة وتجاوز الصعوبات التي تحول دون استكمال بقية استحقاقات الإتفاق السياسي.

ودعت المبادرة التونسية إلى تنفيذ القرارات التي كانت جامعة الدول العربية قد تبنّتها بخصوص ليبيا، وتعزيز دورها في مساندة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، من خلال تعيين ممثّل خاصّ للأمين العام للجامعة في ليبيا، يتولّى متابعة الأوضاع وإجراء الإتصالات مع مختلف أطراف المشهد السياسي والإجتماعي في ليبيا وكافة الأطراف الدولية المعنية بالشأن الليبي قصد المساعدة في تقدّم الحل السياسي وإخراج ليبيا من الأزمة.

وأكّد وزير الشؤون الخارجية ورئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة"خميّس الجهيناوي" في أثناء انعقاد اجتماع مجلس الجامعة أنّ تقدّم تونس بهذه المبادرة يمليه شعور الواجب تجاه الليبيين والتزامها بثوابت سياستها الخارجية و يستند إلى حرصها الأكيد على مواصلة مساعدتهم على استكمال مسار التسوية السياسية وإنجاحه في كنف التوافق، وكذلك إلى قناعتها بأهمية دور جامعة الدول العربية في هذا المجال.

-0- بانا/ي ي/ع د/09 سبتمبر2016

09 سبتمبر 2016 15:15:01




xhtml CSS