مانديلا يقتطع زمنا لتأليف كتابه الثاني

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا (بانا) -- غادر رئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا الى بلد لم يكشف عنه لاكمال كتاب يتوقع ان يفسر التطورات التي ادت لانتخابات 1994 العرقية المتعددة بجنوب إفريقيا.
و قالت زيلدا لا غرانغي المتحدثة باسم مانديلا من المستحيل ان يواصل "مانديلا كتابته هنا فهنالك الكثير من الاشياء التي تحدث كما يطلب الكثيرون مقابلته".
الا انها رفضت الكشف عن مكان اقامة مانديلا خلال الثمان اشهر المقبلة.
يذكر ان مانديلا -الذي يتلقى الكثير من الدعوات للمشاركة في احداث عالمية و محلية- طبع كتاب سيرته الذاتية بعنوان "المسيرة الطويلة الى الحرية" عام 1994.
و قالت لا غرانغي ان كتابه الجديد يتناول التطورات المؤدية لانتخابات 1994 التي انهت التمييز العنصري و اتت بمانديلا الى السلطة.
و اضافت ان الكتاب سيركز على الدفع بالمصالحة الوطنية و تزويد العامة بمعلومات حول تطورات تلك الفترة.
و اضافت "ان الكتاب سيشرح المعجزة التي يشير اليها كل شخص و المتمثلة في عدم احتراق هذه البلاد في تلك الفترة.
كما انه سيفسر جميع المساهمات الصغيرة".
و كشفت لا غرانغي ان مانديلا كان بدأ كتابه الجديد قبل شهر الا انه كان مشغولا جدا بارتباطات عامة مما دفعه لاقتطاع جزء من الزمن خارج جنوب إفريقيا لاكماله.
و اشارت الى انه سيعود للبلاد في اوقات منتظمة .
للوفاء ببعض الارتباطات العامة التي وضعت في جدوله الزمني واوضحت المتحدثة انه سيركز على مشاريع العيادات و المدارس .
ومفاوضات بورندي للسلام

08 مايو 2001 20:26:00




xhtml CSS