مانديلا يفوز بدعم جهوده لنقل المواطن الليبي لدولة مسلمة

لندن-المملكة المتحدة (بانا) -- لم يعترض ضحايا و افراد اسر ضحايا تفجيرات لوكربي على اقتراح رئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا على نقل عبدالباسط علي محمد المقرحي المواطن الليبي الذي يقضي عقوبة السجن .
مدى الحياة الى دولة مسلمة ليكمل بها عقوبة السجن و قال مانديلا في تصريح للصحف بلندن مساء الاحد عقب لقائه مع اقارب الضحايا "لقد اخبرت الاقارب بانه سيتم تحويله الى دولة موضع ثقة لبريطانيا و الولايات المتحدة الامريكية ليكمل بها عقوبته الكاملة و ان فترة العقوبة ستحددها السلطات الاسكتلندية".
0 و اضاف مانديلا "ان احدا لم يعترض على (الاقتراح)و كنت سعيدا جدا بهذا الرد.
و بدا انهم متفتحو العقل على الرغم من الجراح التي عانوا منها".
0 و قال انه اجرى فعلا اتصالات مع قادة تونس و مصر حول امكانية قبول المواطن الليبي لاكمال فترة السجن في احداها و ان كلتا الدولتين عبرتا عن استعدادهما .
لقبوله في حالة ترحيله و ينبع اهتمام مانديلا المتواصل بالقضية من انه كان عنصرا فاعلا في اقناع الحكومة الليبية بتسليم المقرحي .
للمحاكمة و اضاف "لقد فكرت في اقارب الضحايا و كيف انهم عانوا لانني انا شخصيا فقدت امي و ابني الاكبر عندما كنت في السجن و ان قبول مثل هذه الكوارث امر .
صعب" على الشخص و قال في تصريحه للصحافة "كنت مسؤولا (عن تسليم المواطن) و لا يمكنني ان ابتعد الان و اقول انه اصبح مدانا.
لقد حان الوقت بالنسبة لي لاتعهد بدعمي له خاصة .
في ظل الانتقاد بتسليمه" للمحاكمة و في رد فعل على نتيجة اجتماع لندن اظهر جورج ويليامس -71 عاما- المتحدث باسم المجموعة التي تمثل اقارب ضحايا التفجيرات بالولايات المتحدة الامريكية اظهر غضبا من اقتراح مانديلا داعيا الجنوب إفريقي الى .
حل مشاكل بلاده الخاصة و قال المتحدث "اذا تم وضع المقرحي في دولة مسلمة فانه سيعامل كبطل و ليس كقاتل.
و على نيلسون .
مانديلا حل المشاكل في بلاده و الابتعاد عن هذه" القضية و اضاف انه ناضل لمدة 14 عاما لتحقيق العدل لابنه .
و انه سيواصل حربه حتى وفاته الا ان المتحدث باسم اقارب الضحايا في المملكة المتحدة وصف اجتماعهم بمانديلا بالممتع دون اعطاء اية .
تفاصيل و اضاف المتحدث "لقد كان اجتماعا خاصا سعى له الاقارب لعدة سنوات.
لقد اردنا فرصة نشكر فيها السيد مانديلا على المساهمة التي قام بها لجعل المحاكمة امرا ممكنا.
لقد حظينا باجتماع ممتع معه".
0 و كان المقرحي قد خسر مطلع العام الحالي الاستئناف الذي تقدم به و حكم عليه بالسجن مدى الحياة في هولندا من قبل محكمة اسكتلندية بدعوى وضعه قنبلة اودت بحياة 270 شخصا كانوا على متن طائرة بان ام 103 عام 1988 .
و انفجرت القنبلة فوق لوكربي .
باسكتلندة و ظل يقضي عقوبة السجن في سجن بالعاصمة الاسكتلندية غلاسكو تحت حراسة امنية مشددة.
و قام مانديلا بزيارة له .
مؤخرا لرؤية الاوضاع التي يحتجز فيها

15 july 2002 14:43:00




xhtml CSS