مانديلا يغادر لحضور محادثات أروشا حول بورندى

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) --غادر نيلسون مانديلا رئيس جنوب إفريقيا السابق الى مدينة أروشا شمال تنزانيا لحضور .
قمة إقليمية مخصصة لعملية السلام فى بورندى ويحضر الإجتماع عدد من رؤساء الدول الإفريقية الذين سيبحثون تقريرا بشأن التحضيرات المتعلقة بالحكومة الإنتقالية .
التى سيتم تنصيبها فى بورندى فى الأول من نوفمبر ومن الرؤساء الأفارقة الذين سيشاركون فى القمة البورندى بيير بويويا والتنزانى بنجامين مكابا والكينى دانيال أراب موى والرواندى بول كاغامى وجوزيف كابيلا رئيس جمهورية الكونغو .
الديمقراطية وبموجب الإتفاقية التى تم التوصل اليها بوساطة مانديلا فى يوليو الماضى تم تحديد فترة الرئاسة الإنتقالية فى بورندى بثلاث .
سنوات تم تقسيمها الى مرحلتين متساويتين مدة كل منهما 18 شهرا وتم الإتفاق على أن يتولى الرئيس الحالى بيير بويويا رئاسة .
المرحلة الأولى بينما يتولى دوميتين ندايايزى منصب نائب الرئيس ومن المفترض أن تقوم الحكومة الإنتقالية بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وأن تدعو قوات دولية لحفظ السلام للمساعدة فى .
إجراءات حفظ الأمن خلال الفترة الإنتقالية وكانت كل من نيجيريا والسنغال وجنوب إفريقيا قد أعربت عن إستعدادها للمساهمة بقوات فى قوة حفظ السلام التى إقترحتها .
إتفاقية السلام وأعلنت بلجيكا الدولة المستعمرة السابقة لبورندى أنها .
ستقدم الدعم اللوجستى لقوة حفظ السلام ومن المقرر تشكيل قوة خاصة لحماية الشخصيات العائدة من الخارج تتكون من 500 فردا من الهوتو و500 فردا من التوتسى قبل الأول من نوفمبر ولكن يبدو أن الوقت يمضى سريعا دون تشكيل هذه .
القوة ولم يتمكن الزعماء البورنديون فى الأقلية التوتسية وأغلبية الهوتو من الإتفاق حتى الآن على تشكيل الوحدة التى يتوقع أن تضم ما بين 1000 الى 2000 شخصا نصفهم من الهوتو والنصف .
الآخر من التوتسى وكان تطبيق إتفاقية السلام التى وقعتها الحكومة والمعارضة السياسية فى أغسطس الماضى قد توقف بعد إنتهاك الأطراف لوقف .
إطلاق النار وإندلعت الحرب الأهلية فى بورندى سنة 1993 عندما إغتال الجنود التوتسى أول رئيس منتخب ديمقراطيا من الهوتو هو الرئيس .
ميلكيور ندادى .
وأدت الحرب الى مقتل حوالى 200000 شخصا معظمهم من المدنيين وعين مانديلا وسيطا للسلام من جانب ستة من الرؤساء الأفارقة الذين أعربوا عن ثقتهم فى أن مانديلا الحائز على جائزة نوبل .
للسلام سيساعد فى تحقيق تقدم فى عملية السلام وخلف مانديلا جوليوس نيريرى رئيس تنزانيا السابق الذى توفى .
عام 1999 بعد أن حاول دون نجاح تحقيق تقدم فى عملية السلام

01 أكتوبر 2001 18:26:00




xhtml CSS