مانديلا يعتزم إجراء مباحثات مع مسؤولين بورنديين

بوجمبورا-بورندي(بانا) -- علم اليوم الخميس في بوجمبورا ان الرئيس

الجنوب افريقي السابق نيلسون مانديلا الوسيط في النزاع

البورندي يعتزم استدعاء مختلف الفرقاء في النزاع لاجتماع يوم 4

.
مايو المقبل في بريتوريا بجنوب افريقيا

و يهدف هذا اللقاء اعطاء انطلاقة جديدة لعملية السلام بين

الفصائل البورندية التي تمر حاليا بمأزق بالرغم من

التوقيع على اتفاقية السلام في اغسطس 2000 بأروشا في تنزانيا و

.
التزام الجميع بتنفيذه

و أوضح مدير ديوان الوزير البورندي المكلف بمخطط السلام جيلبير

نيواكورو لوكالة بانا للصحافة أن العديد من نقاط هذا الاتفاق

من بينها على الخصوص القضايا المتعلقة باقرار مؤسسات جديدة و

وقف أعمال العنف و الحرب الأهلية ما تزال لحد الان موضع خلاف بين

مختلف الفرقاء السياسيين و الاجتماعيين ببورندي بالرغم من الضغط

.
الذي يمارسه المجتمع الدولي و الوسطاء في هذا النزاع

و ترفض الحكومة القائمة في بورندي تسليم الحكم لفريق جديد كما

ينص علي ذلك اتفاق أروشا قبل الوقف النهائي لأعمال العنف و

الحرب الأهلية و ذلك على خلاف ما يذهب اليه جزء كبير من الموقعين

على الاتفاق الذين يعتبرون انه وحدها المؤسسات الجديدة الشرعية

في البلاد قادرة على تسيير الامور و اجراء المفاوضات حول وقف

.
اطلاق النار

و اضاف المسؤول البورندي أن الوقت قد حان لكي يقوم الوسطاء في

النزاع بمبادرة جديدة في سبيل اقرار السلام في هذا البلد و ذلك

على أسس الاتفاق المذكور .
مشيرا إلى أن آخر لقاء لمانديلا مع

الاطراف البورندية يعود الى فبراير الماضي خلال قمة رؤساء الدول

.
المعنية بتسهيل مخطط السلام بين الفصائل البورندية

و أوضح ان المهمة الأساسية و الراهنة تتمثل في البحث عن وقف

.
نهائي لوقف اطلاق النار

و كان نائب الرئيس الجنوب افريقي يعقوب زوما قد قام مؤخرا

بعدة مبادرات ترمي الى اعطاء انطلاقة مفاوضات مباشرة بين

.
النظام القائم في بوجمبورا و فصائل التمرد

27 أبريل 2001 18:45:00




xhtml CSS