مانديلا يعارض الحرب ضد العراق إلا أنه لن يكون درعا بشريا

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا (بانا) -- قالت مساعدة رئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسن مانديلا أن مانديلا لا يزال يعارض الحرب التي تخطط لها الولايات المتحدة ضد العراق إلا أنه تم اتخاذ قرار بشأن أن يكون درعا بشريا .
في العراق يذكر أن مانديلا الذي عارض علنا الحرب المحتملة-كان قد عبر عن رغبته في أن يكون درعا بشريا في العراق إلا أنه .
أوضح أن القرار الاخير في ذلك يرجع لاسرته و قالت زيلدا لاغرنغ المتحدثة باسم مانديلا أن "الأسرة عبرت عن قلقها العميق و عارضت تماما ذلك التحرك.
إضافة إلى ذلك فقد أخذ (مانديلا) ستة أشهر من جدوله الزمني لتأليف كتابه الذي يعتبر هاما جدا و سيكون إضافة لإرث البلاد".
0 و أضافت أن مانديلا لا يملك القوة الكافية للسفر .
إلى العراق إلا أنه سيواصل إنتقاد الحرب و كان رئيس جنوب إفريقيا السابق قد انتقد الرئيس الامريكي جورج بوش حول ما اطلق عليه "إفتقاره للرؤية التي قد تغرق العالم في الفوضى".
0 في غضون ذلك قال أبي داوجي المنسق الوطني للجنة العمل حول العراق أن مجموعة من جنوب إفريقيا تتكون من 40 شخصا من مختلف الديانات و الاعراق و المهن تستعد للسفر إلى العراق للإنضمام إلى المتطوعين .
الآخرين كدروع بشرية و أضاف داوجي أنه يشعر بالحماس و التشجيع للإستجابة التي وجدتها دعوته للمتطوعين قائلا "ستكون مواقعنا في المدارس و المستشفيات و محطات الطاقة للإحتجاج على الهجمات غير الشرعية على البنيات وفقا لنصوص معاهدة جنيف".
0 و يتوقع أن يغادر المتطوعون الذين يقومون بدفع تكاليف سفرهم من حساباتهم الشخصية- إلى العراق اليوم .
الإثنين و قال المتطوع محمد فارياوا مدير التسويق والمبيعات بشركة توابل اليفا "أنا لا اقوم بذلك من اجل ما يسمى الجهاد الاسلامي.
إلا أنني إن قتلت في سبيل وقف الحرب فليكن ذلك".
0 من ناحية اخرى اشارت زوجة مانديلا السابقة و رئيسة إتحاد نساء حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم ويني ماديكيزيلا-مانديلا عن رغبتها سابقا في أن تعمل كدرع بشري على الرغم من أن أبنتها زينزي قالت أنه من غير .
المؤكد إن كانت والدتها ستسافر إلى العراق و في تطور منفصل قال روني مامويبا المتحدث باسم وزارة خارجية جنوب إفريقيا "إننا نقوم بجهود دبلوماسية من اجل تفادي وقوع الحرب ضد العراق بأسلوب يعمل على تفادي أن يعمل الناس كدروع بشرية".
0

10 مارس 2003 09:18:00




xhtml CSS