مانديلا يجدد التزامه بتعهداته في اطار قضية لوكربي

طرابلس-ليبيا (بانا) -- جدد الرئيس الجنوب إفريقي السابق نيلسون مانديلا في اتصال هاتفي اجراه مساء الاربعاء مع قائد الثورة الليبية العقيد معمر القذافي التزامه بتعهداته المتعلقة بقضية لوكربي و مواصلة اتصالاته مع كافة الاطراف المعنية بهذه .
القضية يذكر ان نيلسون مانديلا الذي لعب دورا محوريا الى جانب القادة السعوديون لإحداث انفراج في قضية لوكربي في مارس 1999 عندما كان لا يزال رئيسا لجنوب إفريقيا- قد انتقد في رد فعل اولى عقب الحكم الذي اصدرته محكمة كمب زيست يوم 30 يناير 2001 القاضي بحبس احد المشبوهين الليبيين عبدالباسط المقرحي مدى الحياة و ببراءة الآخر الامين فحيمة - انتقد كلا من الولايات المتحدة و بريطانيا لرفضهما رفع العقوبات المفروضة على طرابلس و اعتبر ان هاتين الدولتين لم تلتزما بوعودهما في اعقاب ترحيل المواطنين الليبيين .
للمحاكمة كما يشار الى ان مانديلا صرح في حينه بقوله "اننا ننتظر من الغرب ان يتوجه الى الطريق الصحيح فيما يتعلق بالمسؤولية الاخلاقية لا ان يقوم بتغيير مواقع الاهداف.
و ان عدم الايفاء باتفاقيات فإن ذلك من شانه ان يبث الفوضى في الشؤون الدولية".
0 هذا و ياتي الاتصال الهاتفي بين نيلسون مانديلا و العقيد معمر القذافي في الوقت الذي تحدثت فيه وسائل الاعلام الدولية عن اقتراح ليبي بتقديم تعويضات تقدر ب7ر2 مليار دولار لاسر ضحايا لوكربي.
و نفت طرابلس من جهتها و على لسان امين اللجنة الشعبية العامة الليبي للاتصال الخارجي و التعاون الدولي هذه المعلومات الا ان ناطقا رسميا ليبيا لم يستبعد امكانية اجتماع رجال اعمال ليبيين بمحامي اسر ضحايا .
هذه القضية و من جهة اخرى وصف وزير الخارجية الامريكي كولن باول يوم الخميس المقترح الليبي "بالخطوة الهامة على الطريق الصحيح".
0

30 مايو 2002 20:08:00




xhtml CSS