مالي تطلق إصدارا بسندات إسلامية لتمويل مشاريع تنموية

باماكو-مالي(بانا) - ستقوم مالي بإطلاق إصدار للسندات الإسلامية "صكوك"، في أسواق رأس المال بالاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا (أوموا)، حسب ما علمت وكالة بانابريس، اليوم الأربعاء، لدى الوزارة المالية للاقتصاد والمالية.

وقالت الوزارة إن عملية المناقصة العمومية للاقتراض التي تسمى "صكوك دولة مالي 25ر6 في المائة للفترة 2018-2025" انطلقت يوم 2 فبراير الجاري، مبينة أن مالي لجأت إلى خدمة الشركة الإسلامية للتنمية التابعة للمصرف الإسلامي للتنمية، والخاصة بالقطاع الخاص، وكذلك شركة طيبة تيتريزاشن والمصرف الإسلامي في السنغال، مع نسبة فائدة سنوية قدرها 25ر6 في المائة لكل 15 مليون سند صادر بقيمة 10.000 فرنك إفريقي.

واستنادا إلى نفس المصدر، فإن نضج القرض سيكون على سبع سنوات رغم أن سداد القسط الأول سيبدأ بعد سنتين فقط من الاختتام الرسمي للاكتتابات. وسيبدأ المستثمرون كذلك في تسلم فوائدهم ابتداءً من 23 أغسطس. ولضمان نجاح الإصدار، قُدرت الاستفادة الإجمالية بـ16ر45 مليار فرنك إفريقي معفاة من الضرائب، يتم توزيعها على المستثمرين خلال السنوات السبع القادمة.

وستُصرف الموارد المعبأة على تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة برنامج 3.665 سكن اجتماعي منها أكثر 1.250 بناء جديد.

وباللجوء إلى المالية الإسلامية، توفر الدولة المالية بديلا جديدا ينضاف إلى إصدارات السندات والأذونات الخزينية في السوق الإقليمية، كما هو مقرر هذا العام.

وبعد التوغو والكوت ديفوار والسنغال أصبحت مالي رابع بلد من أوموا يصدر سندات إسلامية عبر شركة طيبة.

-0- بانا/غ ت/س ج/14 فبراير 2018

14 فبراير 2018 18:31:28




xhtml CSS