مؤسسة قارية تشيد بكفاح مانديلا من أجل الأمن البشري

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أشاد "معهد الدراسات الأمنية" بالكفاح من أجل الأمن البشري الذي خاضه بطل النضال ضد نظام الأبارثايد (الفصل العنصري) نلسون مانديلا الذي توفي الخميس.

واعتبرت هذه المؤسسة الإفريقية التي تتخذ من جنوب إفريقيا مقرا لها والتي تنشط في مجال الارتقاء بالأمن البشري في بيان حملت توقيعي رئيس مجلسها الاستشاري د. سالم أحمد سالم ومديرها التنفيذي د. جاكي سيليرس أن رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نلسون روليهلاهلا مانديلا ألهم بلاده وإفريقيا والعالم أجمع برؤيته حول مجتمع ديمقراطي خال من العنصرية والأفكار النمطية.

وذكر البيان أن مانديلا "حث على التسامح والعفو وساعدنا على بناء عالم لا تعيش فيه الشرائح الأكثر هشاشية والأشخاص الأكثر تهميشا في الجوع والحاجة".

وأكد المعهد أنه يشاطر هذه الرؤية الإنسانية التي يتمتع فيها الجميع بحقوق متساوية ولا يكون فيها أحد فوق القانون.

واعتبرت المؤسسة أن سمعة نلسون مانديلا تجاوزت حدود جنوب إفريقيا والقارة الإفريقية لأنه كان مثالا أخلاقيا للعالم ورمزا دوليا ستواصل تركته إلهام الأجيال القادمة.

وشدد "معهد الدراسات الأمنية" على أن إفريقيا ستتذكر نلسون مانديلا كمدافع متحمس عن الانتماء الإفريقي سعى لتسوية عدد من النزاعات الأكثر تدميرا في إفريقيا.

ودعا المعهد في ضوء ذلك إلى الوفاء لذكرى ماديبا من خلال ضمان استمرارية رؤيته سواء في جنوب إفريقيا أو في باقي أنحاء العالم.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 07 ديسمبر 2013

07 ديسمبر 2013 15:18:09




xhtml CSS