مؤسسة بيئية تطالب "فيسبوك" بوقف الترويج للعاج الإفريقي

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - بادرت "مؤسسة الحياة البرية الإفريقية" بعريضة لمطالبة شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بوقف الترويج للمتاجرة بأنياب الفيلة وقرون حيوانات وحيد القرن.

واستغربت المؤسسة عدم توجيه الاتهام إلى مارك زوكربيرغ بعدم التحرك لوقف استعمال المهربين لشبكة التواصل الاجتماعي في إبرام صفقات لبيع أنياب الفيلة وقرون حيوانات وحيد القرن.

وأوضحت المؤسسة أن "فيسبوك" لم تقف عند حد لعب دور سوق لهؤلاء المهربين، ولكنها تحولت أيضا إلى قناة لنشر إعلاناتهم.

ولاحظت المنظمة التي تعنى بالدفاع عن موارد الحياة النباتية والحيوانية البرية أن شبكة "فيسبوك" تسمح للمهربين بنشر صفحات إعلانية لبيع منتجات أنواع مهددة بالانقراض.

وتابعت أن "فيسبوك ميسينجر" مستعمل كذلك كفضاء للتفاوض حول بيع العاج وقرون حيوانات وحيد القرن، شأنه شأن "إنستاغرام" و"واتساب" التابعين كذلك لشبكة "فيسبوك".

وأعربت المؤسسة عن أسفها لأن "فيسبوك" التي كانت قد اشتركت خلال مارس الماضي في "الائتلاف العالمي لمكافحة التهريب الإلكتروني لمنتجات الحياة النباتية والحيوانية البرية عاجزة تماما عن وضع حد لأنشطة المهربين المزدهرة في شبكاتها".

وتساءلت المؤسسة بالتالي عن احتمال وجود إهمال من جانب "فيسبوك" لتمكين الاستعمال المتواصل لشبكاتها في ممارسة أنشطة غير قانونية أو الاستفادة منها عوائدها.

وتهدف العريضة إلى جمع 60 ألف توقيع لمطالبة مؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيغ بغلق الصفحات التي تروج للاتجار بمنتجات الحياة النباتية والحيوانية البرية.

وجمعت المؤسسة حتى الآن 32686 توقيعا، أي 55 في المائة من العدد المستهدف.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 24 أبريل 2018


25 أبريل 2018 13:01:44




xhtml CSS