مؤتمر للمانحين في 29 يناير بأديس أبابا حول تمويل "ميسما"

باماكو-مالي(بانا) - أفاد مصدر رسمي في باماكو أن العاصمة الأثيوبية أديس أبابا ستستضيف يوم 29 يناير الجاري مؤتمرا لمانحي "البعثة الدولية لدعم مالي" (ميسما) لتعبئة ال240 مليون دولار أمريكي أي حوالي 120 مليار فرنك إفريقي الضرورية لتمويل ميزانية البعثة لمدة سنة.

وأفاد مصدر مطلع على الملف أن الوحدات الأجنبية الجاري إرسالها إلى مالي ستتولى تغطية مصاريفها لمدة 90 يوما على أن تعاد لها تلك المبالغ في وقت لاحق.

وستتألف "ميسما" من 3300 عنصر على الأرض تعزيزا للعسكريين الماليين وشركائهم الفرنسيين في عملية إعادة تكريس وحدة أراضي مالي التي يخضع شمالها لاحتلال جماعات مسلحة متطرفة منذ عشرة أشهر.

ووجب حصر قوام الوحدات ب500 عنصر لكل بلد نظرا للصعوبات المالية.

وستكون التوغو وبوركينا فاسو ونيجيريا والنيجر البلدان الوحيدة التي قد تساهم بما مجموعه ألفي عنصر في "ميسما".

وستقوم التوغو كذلك بنشر فريق إضافي يضم 56 عضوا من الجهاز الطبي لإقامة مستشفى عسكري ميداني من المستوى الثاني لصالح "ميسما".

كما أقيم مركز لتنسيق العمليات حيث يجمع كافة ضباط التخطيط القادمين من البلدان المساهمة بوحدات في العملية.

وستتواصل العملية من 18 يناير الجاري إلى غاية 28 نوفمبر القادم.

وعلاوة على "ميسما" المكونة من عسكريي المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) سيشارك أيضا 2000 عسكري تشادي في عملية تحرير شمال مالي إلى جانب جيش هذا البلد والوحدات الفرنسية التي تقاتل على الأرض منذ 11 يناير الجاري.

وحرر العسكريون الماليون والفرنسيون حتى الآن مدينتي كونا وديابالي قبل انطلاقهم في التقدم شمالا.

ويشارك ما لا يقل عن 2500 عسكري فرنسي في عملية "سيرفال".

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 21 يناير 2013

21 يناير 2013 15:28:54




xhtml CSS