مؤتمر ديربان يدخل يوما حاسما

ديربان - جنوب افريقيا (بانا) -- لازالت الشكوك مستمرة اليوم الجمعة حول هل الوفود فى مؤتمر ديربان ضد العنصرية استطاعت التغلب على اختلافاتها حول التعامل مع قضيتى "التعويضات" الخاصة بتجارة الرقيق .
واعتبار"الصهيوينة" شكلا من اشكال العنصرية وكانت الوفود فى المؤتمر قد ابدت تفاؤلا ضئيلا مساء امس الخميس حول تسريع العمل فى المجموعة الاولى التى .
تعد لاصدار مشروع اعلان مؤتمر ديربان وكانت المجموعة قد اجازت 21 بندا فيما تبقت 12 بندا لم تتم صياغتها لاكمال مشروع الوثيقة.
ولم يتم الاتفاق بالاجماع على 36 بندا حيث قامت اللجنة بتقديمها الى لجنة تحكيم خاصة تتكون من خمسة اعضاء .
لاصدار قرار بشأنها وتتمثل مهمة لجنة التحكيم الخاصة فى القيام باجراء اتصالات مع المجموعات المختلفة فى محاولة للتوصل الى .
اجماع حول مواضيع الاختلاف كما ان المجموعة الثانية التى تتمثل مهمتها فى .
اعداد خطة العمل لم تحرز تقدما كبيرا فى عملها وقال جيلبيرتو سابيو وامينة محمد الممثلين الدائمين للبرازيل وكينيا على التوالى فى مكتب الامم المتحدة فى جنيف ان عدم الاتفاق حول اختيار العبارات والافكار فى .
وثيقة الاعلان تسبب فى عدم احراز التقدم فى انجاز العمل وبالرغم من ان كل فرد يأسف لتجارة الرقيق ويدينها ويعرب عن ندمه لممارستها ويعتبرها شيئا بغيضا الا ان الاجماع - على اعتبار الاسترقاق وتجارة الرقيق عبر .
الاطلسى "جريمة ضد الانسانية" لم يتحقق وقال سابيو للصحفيين امس الخميس ان "لجنة الوساطة التى تم تكوينها لايجاد عبارات تكون مقبولة للجميع حول الجرائم الماضية الاسترقاق وتجارة الرقيق عبر الاطلسى والاستعمار" قالت ان عبارات الاعتراف والاسف والاعتذار والموافقة لن تفيد الضحايا بل ستستمر فى تأثيراتها السلبية عليهم".
0 بينما اعتبرت امينة ان "الارادة السياسية فى الحقيقة هى محور هذه المشاورات.
وبالاضافة الى اعلان العفو حول هذه المواضيع فان عملية التعويضات قد تم ذكرها فى وثيقة .
سنتياغو التمهيدية التى اعدتها مجموعة امريكية واضافت امينة ان "نفس الوثيقة تبنتها المجموعة الافريقية فى داكار وقامت المجموعة الافريقية بتكرار نشر نصها امس الخميس فى ديربان".
0 وقالت امينة نظرا للفترة المحدودة التى تبقت من انتهاء المؤتمر فإن انجاز العمل يعتمد على "الارادة السياسية".
0 وكانت المجموعة الاسلامية التابعة لمنظمة المؤتمر الاسلامى قد عقدت مساء امس الخميس اجتماعا مغلقا لتقييم مختلف ردود الفعل حول الوضع فى الشرق الاوسط الذى ادى الى انسحاب .
الوفدين الامريكى والاسرائيلى وكل الاختلافات ستتم تسويتها من خلال المشاورات والاتصالات التى تختتم اليوم الجمعة حتى يخرج مؤتمر ديربان بمبادئ واضحة لمكافحة العنصرية والتمييز العنصرى وكراهية .
الاجانب فى العالم

07 سبتمبر 2001 21:04:00




xhtml CSS