مؤتمر العنصرية ينهي اعماله بتبني الإعلان الختامي

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- اختتم المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية اعماله يوم السبت بتبني الاعلان الختامي على الرغم من الانتقادات الحادة من قبل المفاوضين المعارضين حول .
الكلمات الواردة في النص و المتعلقة بقضية الشرق الاوسط و ينتقد المعسكر الموالي لاسرائيل البيان الختامي الذي يعترف بحق الفلسطينيين في اقامة دولة مستقلة حيث يقول المعسكر .
ان اسرائيل ابعدت كدولة منبوذة بينما تقول قوة الضغط الموالية لفلسطين التي قاتلت بشراسة ليشتمل الاعلان الختامي على وصف اسرائيل بدولة تمييز عنصري ان الكلمات الواردة في الوثيقة الختامية ليست قوية .
بدرجة كافية كما ترى بعض الدول ان الموقف في الشرق الاوسط سيطر على .
مجريات المؤتمر خلال الاسبوع مما صرف الانتباه عن قضاياها الخاصة و شملت هذه القضايا نظام الطوائف الاجتماعية في الهند و محنة .
شعوب التيبت الا ان وزيرة خارجية جنوب إفريقيا نكوسازانا دلاميني زوما -التي كانت اوكلت اليها مهمة المساعدة على ايجاد تسوية .
لقضية الشرق الاوسط- اصرت على حل القضية من خلال المؤتمر و قالت زوما في الجلسة الاخيرة التي ضمت جميع الوفود ظهر السبت "ان القضايا التي ناقشناها صعبة جدا و ان مواجهتها تسبب نوعا من الالم الا انه كان لا بد من مواجهتها".
0 كما عبرت الوفود عن رضائها عن التسوية و الانفراج حول قضية العبودية التي امتدت 11 ساعة.
و كانت المعضلة قد حلت في الساعات الاولى صباح السبت عندما اتفق الاتحاد الاوروبي و المفاوضون الافارقة على الاعتراف بان العبودية جريمة ضد الانسانية خاصة عمليات تجارة الرقيق عبر المحيط الاطلسي التي .
أثرت و اضرت بملايين الافارقة و عليه فان البيان الختامي نص على ان الافارقة و الاشخاص المنحدرين من اصول افريقية و الآسيويين و المنحدرين من اصول آسيوية و السكان الاصليين كانوا و لا زالوا ضحايا لتلك .
الممارسات في غضون ذلك رحبت بريطانيا بالبيان الختامي ممثلة في الوزيرة الثانية بمكتب الخارجية البارونة فاليري اموس التي عبرت عن سعادتها بالتوصل الى اتفاق و ان الاولوية وجهت للمضي .
قدما بالمؤتمر و اشارت اموس "ان المؤتمر كان فرصة هامة للمجتمع الدولي من اجل ايجاد سبل لمكافحة العنصرية و كره الاجانب" مضيفة "ان ديربان كانت خطوة في هذا الاتجاه و انني سعيدة لتمكننا من التوصل الى اتفاق".
0

09 سبتمبر 2001 12:09:00




xhtml CSS