ليبيريا في طريق الإنتعاش

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قالت الرئيسة الليبيرية إيلين جونسون سيرليف في أديس أبابا اليوم الإثنين إن بلادها في مسار الإنتعاش السياسي والإقتصادي والإجتماعي .
بعد أن تمت إستعادة السلام في عام 2006 وأضافت الرئيسة الليبيرية أن السلام والأمن بعد الصراع الذي دام لعدة سنوات قد تمت إستعادتهما.
وأن البلاد تخفض بالتدريج إنتشار قوات الأمم المتحدة لحفظ .
السلام في ليبيريا وتابعت جونسون سيرليف أن بلادها دربت وجهزت الجيش الوطني الجديد الذي سيتولي المهمة من قوات الأمم المتحدة بإكتمال إنسحابها خلال السنوات القليلة .
القادمة وأكدت الرئيسة الليبيرية على هامش قمة الإتحاد الإفريقي التي تعقد في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أننا في طريق عودة الوضع في البلاد إلى طبيعته.
وأننا نأمل في أن تتمكن ليبيريا من المساهمة في التعامل مع .
التحديات العالمية وقالت الرئيسة جونسون إنها تسلمت بلدا مدمرا في عام 2006 إلا أن حكومتها ركزت على تحقيق السلام والأمن والإنتعاش الإقتصادي وإعادة البنى التحتية الإجتماعية الأساسية مثل المدارس والمستشفيات والنقل وإعادة .
تأسيس الحكم الديمقراطي وسيادة تحكيم القانون وأضافت الرئيسة الليبيرية "أننا نحرز تقدما تدريجيا في جميع هذه المجالات " مستشهدة بإرتفاع نسبة .
التسجيل في المدارس الإبتدائية ب40 في المائة وحول الجبهة الإقتصادية قالت جونسون سيرليف إن الصناعات الرئيسية مثل التعدين والزراعة قد بدأت العمل مشيرة إلى أن التقدم حدث بمساعدة إلغاء جزء كبير من ديون ليبيريا التي تبلغ 9ر4 مليار دولار أمريكي من جانب المانحين بعد أن إنضمت البلاد لبرنامج .
تخفيف ديون الدول الفقيرة الأكثر مديونية وقالت الرئيسة الليبيرية إنه بالرغم من أن معدل البطالة مايزال مرتفعا إلا أنه بدأ في الإتخفاض وإن الأطفال الجنود السابقين قد تم تدريبهم على المهارات .
الحياتية الأخرى واعترفت الرئيسة الليبيرية أيضا بأن الفساد داخل الحكومة وخارجها كبير لكن السلطات وضعت برنامجا .
لإستئصاله

01 فبراير 2010 18:26:00




xhtml CSS