ليبيا : حل الأزمة في مالي لا بد أن يكون شاملا

   طرابلس-ليبيا(بانا) - أكد مسؤول ليبي رفيع أن حل الأزمة في مالي لا بد أن يكون شاملا وفي مفهومه العام بالنظر لتبعات هذا الحل وانعكاساته على المستوى الإقليمي.

   وأكد السفير محفوظ رحيم مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية والتعاون الليبية في حديث لبانابريس أنه يتعين التعامل مع الأزمة في مالي "في بعدها الإقليمي لأن هذه الأزمة ليست منفصلة، فالجماعات المسلحة هناك ليست منفصلة عما يدور في هذا المحيط وبالتالي فإن تجزئة الحدث وحصره في مالي فقط مع الاعتقاد أنه يمكن احتواؤه في منطقة شمال مالي خطأ فادح".

   وأضاف أن ليبيا دعت إلى خلية أزمة تضم الكثير من القطاعات لمناقشة تداعيات الدعوات التي بدأت تبرز على السطح بقوة لشن عملية عسكرية. وقال "لقد بدأنا بالفعل بالاستعداد فهناك محاذير واحترازات من الجانب الليبي،. نحن ندرك أنه إذا ما نشبت هذه الحرب فسوف يلجأون إلى المنطقة الرخوة وهي في اعتقادهم ليبيا، ولذلك نحن واعون لما سيحدث في هذا الخصوص".

   يذكر أن قادة دول غرب إفريقيا ايكواس يعقدون اليوم الأحد اجتماعا في أبوجا العاصمة النيجيرية لبحث التدخل الدولي في شمال مالي لطرد المتطرفين الذين يسيطرون على شمال البلاد، حيث يتوقع أن تصادق القمة على الوثيقة المتعلقة باقتراح نشر قوات عسكرية.

   وأضاف السفير محفوظ أن الكثير من الخبراء، وليبيا يمكن أن تدفع بهذا الاتجاه، يؤمنون بأن  الحل العسكري سوف لن يزيد إلا في توسيع الأزمة وتوسيع دائرة الصراع وأفغنة المنطقة.

   وأكد أن ليبيا تدرس الآن عن كثب هذه الأزمة وتداعياتها، وقال كنت أخيرا في نيجيريا وتناقشت مع وكيل وزارة الخارجية هناك بخصوص هذه الأزمة وتطابقت وجهات نظرنا بألا نسمح لهذه المنطقة أن تكون مفتوحة لطرح أجندات خاصة، وأكد أن هذه مشكلة أفريقية صرفة ومشكلة إقليمية صرفة ويجب أن تتم معالجتها بهذه الروح وبهذه الرؤية.

   وأعرب عن اعتقاده بأن الدعوة الفرنسية بالتدخل العسكري في مالي "تعني في اعتقادنا توفير فرنسا للوسائل اللوجستية مع الدفع بقوات (اكواس) للحرب"، مشيرا الى أن هذا الطرح "يواجه بموقف معارض من الجزائر على الأقل حتى الآن .. فالجزائر لديها مجتمع من الطوارق في منطقة الجنوب وهي تحرص أشد الحرص على أن يكون الحل سلميا لأن الحل العسكري ستكون له تبعات خطيرة حيث لا يمكن حصر مشكلة مالي في المنطقة الشمالية من هذه البلاد".

-0- بانا/ ع ط

11 نوفمبر 2012 12:22:38




xhtml CSS