ليبيا: اختتام حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال استهدفت أكثر من مليون طفل

طرابلس-ليبيا(بانا) - انتهت الحملة الوطنية للتطعيم ضد شلل الأطفال في ليبيا، يوم الجمعة بعد أن دامت خمسة أيام واستهدفت أكثر من مليون طفل في عموم التراب الليبي تحت إشراف مباشر من المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا.

وجرت هذه الحملة للتطعيم ضد الأطفال، والتي تمتد على عامين، بدعم من اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية، وفقا لبيان صادر، اليوم الأحد، عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

ووفر اليونيسيف قبل بداية الحملة 1.5 مليون جرعة من لقاح شلل الأطفال لليبيا عبر إرسال طائرة خاصة من اللقاحات إلى مطار معيتيقة في طرابلس، حسب نفس البيان الذي أشار إلى أن  الشحنة احتوت على عدد كافٍ من اللقاحات للوصول لنحو 1.2 مليون طفل دون سن السادسة.

كما غطت منظمة الصحة العالمية تكاليف تنفيذ الحملة بالإضافة إلى توفير الدعم التقني، بحسب نفس المصدر.

ونقلت البعثة عن ممثل اليونيسيف الخاص في ليبيا، غسان خليل، قوله: "تعد هذه الشحنة من اللقاحات جزءًا من جهود اليونيسيف للمحافظة على عملية التلقيح الروتيني في ليبيا، وهي أمر حيوي لبقاء جميع الأطفال على قيد الحياة في البلاد".

وأُعلن عن ليبيا بلدًا خاليًا من شلل الأطفال في العام 1991، ولكن التوتر الأمني عطل أمن إجراء التلقيح الروتيني ضد مرض شلل الأطفال فيها، بالرغم من أنه كان يتم بشكل إلزامي منذ سنوات السبعينات.

وهذه الحملة هي الأولى من نوعها منذ سنة 2014، وقد نفذت في محافظات ليبيا الـ64 كافة، وتضمنت ألفي عامل تلقيح مدرب يعملون في 600 مرفق صحي.

وأضاف خليل "يتطلع اليونيسيف قدمًا للمزيد من التعاون مع المركز الوطني للسيطرة على الأمراض ومنظمة الصحة العالمية من أجل تحسين تغطية التلقيح، وإدارة اللقاحات بشكل فعّال بما في ذلك شراء معدات القناة الباردة وتعزيزها، ودعم أنظمة الرصد والتشارك بالمعلومات في ليبيا".

-0- بانا/ي ب/س ج/24 أبريل 2016

24 april 2016 21:25:22




xhtml CSS