ليبيا تتفاوض مع الاتحاد الأوروبي لرفع الحظر عن شركات طيرانها المدني

طرابلس-ليبيا(بانا) - تتفاوض السلطات الليبية مع الاتحاد الأوروبي بهدف رفع الحظر المفروض على طيرانها المدني منذ قرابة أربع سنوات مما تسبب في خسائر مالية ضخمة لشركات النقل الجوي حسبما افاد به ميلاد معتوق وزير النقل والمواصلات بحكومة الوفاق الليبية.

وقال ميلاد معتوق في تصريح صحافي نشر اليوم أن وفد رفيع المستوى برئاسته "قام بزيارة إلى بروكسل خلال الأيام الماضية واجتمع مع هيئة سلامة الطيران الأوروبية للبحث معها بشكل مستفيض إمكانية رفع الحظر عن شركات الطيران الوطني المفروض منذ سنوات".

وأضاف معتوق "لقد أوضحنا لهم أن المطارات الليبية تلتزم بقواعد السلامة من خلال الالتزام بالمعايير الدولية في قطاع السلامة  وأن هذه القواعد تحظى باهتمام بالغ لدى مصلحة الطيران المدني" موضحا أن "الهيئة الأوروبية وعدت بإرسال مفتشين إلى ليبيا لتفقد المطارات والإطلاع على مستوى الجاهزية الفنية من حيث قواعد السلامة والأمن".

وبشأن المواعيد المقررة للزيارة قال الوزير "نتوقع زيارتهم خلال الصيف الجاري وأن يتم رفع التقرير النهائي للهيئة الأوروبية في اجتماعها خلال شهر نوفمبر القادم".

وردا على سؤال توقعه بإمكانية رفع الحظر من عدمه أضاف "نأمل ذلك ونحن على ثقة بأطقمنا الفنية وكوادرنا الوطنية في تحدي الصعاب من أجل إعادة فتح المجال الجوي الأوروبي أمام شركات الطيران الليبية".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أصدر نهاية 2014 قرارا يمنع تحليق طائرات جميع شركات الطيران الليبية في مجاله الجوي بسبب مخاوف تتعلق بسلامة الركاب وقطاع الطيران.

وتوقفت جميع رحلات شركات الطيران الليبية منذ يوليو 2014 وذلك عقب تدمير مطار طرابلس الدولي المنفذ الجوي الرئيسي في البلاد . ولا يوجد أي منفذ جوي في العاصمة الليبية حاليا إلا مطار معيتيقة المقام داخل قاعدة طرابلس الجوية ويتعرض لغارات جوية جراء اشتباكات مسلحة تسببت في تعطل الملاحة فيه مرارا.

-0- بانا/ع ط/ 7 مايو 2018

07 Maio 2018 09:08:43




xhtml CSS