لجنة من 12 رئيسا للتفكير حول حكومة الإتحاد

أديس أبابا-إثيوبيا(بانا) -- صرح الرئيس البنيني ياي بوني يوم أمس في أديس أبابا أن قمة قادة ورؤساء دول وحكومات الإتحاد الأفريقي قامت في اليوم الثاني لإجتماعاتها بتكليف لجنة تتكون من 12 رئيس دولة للتفكير وتقديم مقترحات ملموسة حول إقامة حكومة .
الإتحاد الأفريقي خلال القمة القادمة في يوليو 2008 وتضم هذه اللجنة التي سيرأسها الرئيس الحالي للإتحاد الأفريقي الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي من .
بين أعضائها الرئيس الخارج جون كيفور رئيس غانا ويجب على هذه اللجنة أن تقدم مضمون وجدول إقامة الحكومة الإتحادية وذلك خلال القمة الحادية عشر للإتحاد .
الأفريقي التي ستعقد في مصر وقال الرئيس البنيني إن المناقشات بين قادة ورؤساء الدول والحكومات حول الحكومة الإتحادية كانت "نشيطة وبناءة" مضيفا أن هذه المناقشات أبرزت إرادة .
كافة الدول للمضي قدما وتابع الرئيس ياي بوني أن "هناك تحديات تترصدنا ويجب أن نتوصل لوضع هياكل إتحادية مثلما يجري في أوروبا.
إن بؤر التوتر التي تبرز هنا وهناك في أفريقيا تؤكد أننا لم ننجز الإتحاد السياسي الذي نأمل في تحقيقه" مشيرا إلى أن العملية تكمن في تمكين .
القارة من التحدث بصوت واحد وقد قرر قادة الدول أن يتولوا بأنفسهم الملف المتعلق بالحكومة الإتحادية بعد أن تأكدوا أن المجلس التنفيذي المكلف بتقديم مقترحات ملموسة لم يتمكن من .
إنجاز العمل المنتظر منه وكان قادة ورؤساء الدول والحكومات قد قرروا في ختام قمتهم في أكرا بغانا إجراء عملية تقييم للإتحاد الأفريقي وإقامة لجنة وزارية مكلفة بالتفكير حول .
إقامة حكومة الإتحاد وأضاف الرئيس البنيني في هذا الخصوص "لقد تم إجراء التقييم.
وللأسف لم يكن هناك وقت كاف أمام المجلس التنفيذي لإستكمال دراسة التوصيات وطلب مهلة ثلاثة أشهر لتمكينه من إكمال عمله وتقديم توصيات".
0 وفيما يخص المسألة الجوهرية المتعلقة بالحكومة الإتحادية قال ياي بوني إن المجلس التنفيذي الذي يعتبر أن هذه القضية قضية أساسية لاحظ أنه يجب التفكير في مضمونها وفي علاقاتها مع اللجان الإقتصادية .
الإقليمية وفي إجراءات وكيفية إشراك الشعوب وتابع الرئيس ياي بوني أن المجلس التنفيذي وعلى ضوء هذه الملاحظات طالب بمزيد من الوقت لإكمال هذا .
العمل ولاحظ الرئيس البنيني كذلك أن أعضاء اللجنة الوزارية لم تكن لهم نفس الرؤية تجاه إجراءات إقامة .
الحكومة الإتحادية وأضاف الرئيس بوني بأسف "كان لكل واحد موقفه ولم يتمكن المجلس التنفيذي من إعداد توصيات تأخذ في الإعتبار إرادتنا في المضي قدما وبسرعة".
وتابع أنه يتفهم موقف اللجنة التنفيذية بإعتبارها لم تتلق أية .
توجيهات خاصة فيما يتعلق بمضمون الإتحاد ورغم كل ذلك إلا أن مؤتمر قادة ورؤساء الدول والحكومات لم يستحسن هذا القرار الذي إتخذه المجلس .
التنفيذي وخلص الرئيس البنيني للقول "لقد إعتبرنا خلال المناقشات أن الإتحاد الأفريقي مهدد بمواصلة مراوحة مكانه بينما يتغير العالم في كل ثانية.
وبالتالي فقد قررنا بأن هذا الملف يكتسي من الأهمية ما يجعله يستوجب من القادة الإهتمام به من أجل التوصل في يوليو إلى قرارات ملموسة".
0

02 فبراير 2008 10:41:00




xhtml CSS