لجنة حماية الصحفيين تطالب بتحقيق ذي مصداقية في الاعتداء على صحفي موزنبيقي بارز

أبيدجان- الكوت ديفوار (بانا) - دعت لجنة حماية الصحفيين السلطات الموزمبيقية إلى إجراء تحقيق ذي مصداقية وتقديم  مرتكبي عملية الاختطاف والاعتداء على الصحفي البارز والمدافع عن حقوق الإنسان إيريكينو دو ساليما إلى العدالة.

وكشفت تقارير إعلامية أن الصحفي دو ساليما قد اختُطف في 27 مارس في وضح النهار على يد ثلاثة مسلحين مجهولين خارج مقر نقابة الصحفيين في مابوتو العاصمة.

وقد ضربه المعتدون ببنادقهم القتالية من طراز أي كي 47 وتركوه فاقدا للوعي في ضاحية مابوتو.

وأبلغ أطفال شاهدوا الاعتداء شخصا بالغا بالحادث فقام بنقله إلى عيادة لتلقي العلاج.

وقالت زوجته، نيوسا ريبيرو، إنه يعاني من كسر في الذراعين والساقين.

وذكرت أن مهاجمي الصحفي دو ساليما كانوا يتلقون تعليمات عبر الهاتف المحمول بشأن ما يجب أن يفعلوه به.

وفي 26 مارس، قبل يوم من الاعتداء عليه، تلقى مكالمة هاتفية مجهولة هدده صاحبها بإسكاته لأنه صريح جدا.

وقالت منسقة برنامج إفريقيا في لجنة حماية الصحفيين، أنجيلا كينتال، "نحن نشعر بقلق عميق لأن صحفيا محترما مثل أريسينو دو ساليما يتعرض لهجوم في وضح النهار في محاولة واضحة لإسكات تعليقاته الناقدة" .

وأضافت كيينتال: "نحث السلطات على ضمان إجراء تحقيق ذي مصداقية في هذا الاعتداء المرفوض، وأن ينال المعتدون جزاءهم طبقا للقانون".

وأفادت وكالة الأنباء الحكومية الموزمبيقية أن الشرطة المحلية فتحت تحقيقا في خطفه والاعتداء عليه.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن رئيس الوزراء الموزمبيقي كارلوس أغوستينيو دو روزاريو صرح أمس الاربعاء في البرلمان، بأن الحكومة تشعر بالفضيحة بسبب خطف دو ساليما والاعتداء عليه وستفعل كل ما هو ضروري للعثور على المعتدين.

وتلاحظ لجنة حماية الصحفيين أن الناطق باسم الشرطة، إيناسيو دينا، ووزير الداخلية، باسيليو مونتيرو، لم يردا على محاولاتها لأخذ تعليقهما على الحادث.


-0- بانا/بال/س ج/29 مارس 2018

29 march 2018 17:01:31




xhtml CSS