لجنة حماية الصحافيين تطالب بالغاء قرار طرد الصحافي بابا الفا من النيجر

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - دعت لجنة حماية الصحفيين سلطات النيجر إلى إلغاء قرار الطرد لمالي الصادر في حق الصحفي بابا ألفا من وكالة الأنباء الإذاعية والتلفزيونية الخاصة بونفيري مباشرة بعد خروجه من السجن في 3 أبريل  بعد قضاء عقوبة لمدة سنة.

وكان الصحفي بابا ألفا قد تم طرده بعد إطلاق سراحه في بلدة لابيرغانغا الحدودية ، في شمال شرق منطقة غاو ، بموجب أمر الترحيل الصادر عن وزير الداخلية النيجيري محمد بازوم.

ووفقا لمنسقة برنامج أفريقيا في لجنة حماية الصحفيين ، أنجيلا كوينتال ، "ينبغي على السلطات النيجيرية السماح لبابا ألفا بالاستمرار في العمل بحرية والعيش مع أسرته في النيجر بأمان" ، مع ملاحظة أن سجنه وترحيله حرمان من العدالة لإسكات صحافي يمارس مهنته.

وقال الصحفي بابا ألفا للجنة حماية الصحفيين من لابزانغا إن سجنه وترحيله بدون وثائق هوية كان انتقاما من الحكومة النيجيرية بسبب تقاريره الانتقادية ومهامه المهنية.

وقال "ولدت في النيجر ، نشأت في النيجر ، درست في النيجر ، أنا متزوج من امرأة نيجيرية وولد طفلي في النيجر. لا يمكنني الذهاب الى مالي".

وألقي القبض على بابا ألفا في 30 مارس 2017 بحجة استخدام وثائق مزيفة تشهد على جنسيته النيجيرية.

-0- بانا/ع ط/ 6 أبريل 2018

06 أبريل 2018 11:31:01




xhtml CSS