لجنة حقوق الأطفال تعرب عن انشغالها إزاء التجاوزات الجنسية في إفريقيا الوسطى

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعربت لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عن انشغالها العميق إزاء وضع الأطفال في إفريقيا الوسطى، بعد المزاعم باعتداءات جنسية على أطفال ارتكبها جنود فرنسيون وأفارقة، حسب بيان تلقت وكالة بانابرس نسخة منه.

وقال رئيس اللجنة، بينيام داويت ميزمور، إن حقوق هؤلاء الأطفال يجب أن تكو أولوية للجميع في الوقت الراهن.

وأكد ميزمور أن "هؤلاء الأطفال يجب حمايتهم من التجاوزات وجميع أشكال الانتقام ومن التغطية الإعلامية المتطفلة التي ربما تعرضهم لأخطار".

على صعيد آخر، هنأت اللجنة فرنسا على فتح تحقيق في انتظار معالجة الملف في يناير 2016.

وعبرت كذلك عن ترحيبها بتشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء في ال22 يونيو الجاري من طرف الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، يُعهد إليها بإجراء تحقيق داخلي ومستقل في مزاعم الاستغلال الجنسي لأطفال من قبل قوات عسكرية أجنبية تتصرف خارج قيادة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنها تنتظر باهتمام نتائج هذه الأعمال.

وقال ميزمور "إننا لا نريد أن نستبق نتائج هذه التحقيقات. وبصفتنا لجنة حقوق الطفل، يظل انشغالنا الكبير متعلقا بضمان إجراءات موثوقة وواضحة  تفضي إلى تحديد المسؤوليات ودرء التجاوزات في حق الأطفال".

-0- بانا/بال/س ج/24 يونيو 2015

24 يونيو 2015 22:42:52




xhtml CSS