لجنة تحقيق في تعاطي الأمم المتحدة مع مزاعم تجاوزات جنسية بإفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أفاد بيان صدر الإثنين أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شكل لجنة مكلفة بالتحقيق في كيفية تعاطي المنظمة الأممية مع مزاعم تجاوزات جنسية تلف نشر قوات عسكرية أجنبية في إفريقيا الوسطى.

وذكر البيان الذي تلقته وكالة بانا للصحافة في نيويورك أن الأمين العام الأممي "قلق للغاية" حيال مزاعم الاستغلال والتجاوزات الجنسية في حق أطفال من قبل قوات عسكرية أجنبية غير خاضعة لقيادة الأمم المتحدة وكذلك إزاء تعامل المنظمة الأممية مع هذه المزاعم.

وستسعى اللجنة المكلفة من ثلاثة أعضاء هم الكندية ماري ديشان والغامبي حسن بوبكر جالو والجنوب إفريقية لويز سوكا لاستعراض تلك المزاعم وتعاطي الأمم المتحدة معها وأي نقائص في الإجراءات السارية التي تغطي الجرائم الخطيرة المرتكبة من قبل الأمم المتحدة أو أشخاص لهم صلة معها أو الدولة المضيفة أو فاعلين غير حكوميين.

وستقوم اللجنة بعملها على نحو مستقل. وستطلع بلا قيود على وثائق الأمم المتحدة. وستدخل في اتصال مع كوادر الأمم المتحدة وباقي موظفيها.

ولاحظ البيان أن الأمم المتحدة ستبذل قصارى جهدها لتسهيل وصول اللجنة إلى فاعلين غير أممين مشيرا إلى أنه علاوة على الأشخاص الذين قد تتصل بهم اللجنة فإن أي شخص يود تقديم معلومات ذات صلة مرحب به للتواصل مباشرة مع اللجنة من خلال عنوان إلكتروني سيتم إعلانه قريبا.

وسيبدأ الأعضاء الثلاثة في اللجنة عملهم خلال يوليو القادم. وسيقدمون تقريرهم في غضون 10 أسابيع. وسيقترحون توصيات حول كيف يجدر بالأمم المتحدة التعاطي مع مثل هذه المزاعم في المستقبل.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 23 يونيو 2015

23 يونيو 2015 11:10:28




xhtml CSS